عالية نصيف تطالب بالتحقيق في أسباب عدم قيام وكيل وزارة الثقافة والمعنيين بمقاضاة المزاد الأمريكي الذي باع الجدارية البابلية

طالبت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف جهاز الأمن الوطني والمخابرات وهيئة النزاهة بالتحقيق في أسباب عدم قيام وكيل وزارة الثقافة والمعنيين برفع دعوى قضائية ضد المزاد الأمريكي الذي باع الجدارية الأثرية البابلية في نيويورك .

وقالت في بيان أورده مكتبها الإعلامي اليوم :” ان جريمة السكوت والتغاضي عن عرض وبيع أحد أهم الآثار العراقية في مزاد عالمي لاتختلف كثيراً عن تهريب الآثار والمتاجرة بها من حيث التبعات القانونية، سيما اذا كان المسؤول المعني قد استلم مبلغاً مالياً ضخماً كرشوة مقابل سكوته وعدم رفع دعوى قضائية ضد المزاد الذي عرض تلك الآثار “.

وشددت نصيف على ” ضرورة قيام جهاز الأمن الوطني والمخابرات وهيئة النزاهة والجهات الرقابية المعنية بفتح تحقيق في قضية السكوت عن بيع ‏الجدارية الأثرية البابلية القديمة في أحد مزادات نيويورك، مع الإسراع في إقامة دعوى قضائية ضد الجهة التي عرضتها ومخاطبة السفارة الأمريكية بهذا الخصوص والعمل على استرجاعها “.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close