نقابة الممثلين تُجند فريق قانوني للدفاع عن رانيا يوسف وتؤكد: ما حدث شديد الخطورة

أصدرت نقابة الممثلين برئاسة الدكتور أشرف زكي، بيانا جديدا بشأن الأزمة التي حدثت مؤخرا بسبب فستان الفنانة رانيا يوسف، الذي ارتدته خلال حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائي.

وأعربت النقابة في بيانها عن انزعاجها من التصعيد غير المبرر لسلوك جانبه الصواب من إحدى عضوات النقابة، وهو الأمر الذى رأت النقابة معالجته داخل البيت النقابي وفى إطار مهني يضمن عدم تكراره تكريسًا للتوازن بين الحرية الشخصية والمصلحة العامة المتمثلة فى الصورة المشرفة للفعاليات الثقافية.

وقال البيان: «ترى النقابة أن تحويل أحد أعضائها إلى القضاء بتهم جنائية هو أمر شديد الخطورة، ولا يتناسب مع الفعل غير المقصود والذى سبقت إدانته، كما أنه يسيء إلى مناخ الحرية الذي نسعى إلى توسيع دائرته في مجتمع يسعى إلى مقاومة التطرف والإرهاب».

وأكدت النقابة أنها سترسل فريق من المحامين للدفاع عن الفنانة كونها عضو في النقابة، وناشدت الجميع الالتفات إلى القضايا الأساسية والتي تتعلق بأزمة صناعة الثقافة دون الإنخراط في قضايا شكلية.

يُذكر أن رانيا يوسف ارتدت فستان فاضح في حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائي، وقالت رانيا إنها كانت تود ان تكون مثل الأجانب الذين يحضرون مهرجانات عالمية، وبعد تحويلها للقضاء، اعتذرت الفنانة وقالت إن لم تحسن التقدير.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close