استخدام الحافلات في نقل المسافرين عبر معبر سيمالكا-بيشخابور عوضاً عن القوارب

معبر “سيمالكا-بيشخابور” بين كوردستان سوريا وإقليم كوردستان – أرشيف

بدأ اليوم الاثنين تسيير رحلات برية بالحافلات للمرة الأولى في معبر “سيمالكا-بيشخابور” بين كوردستان سوريا وإقليم كوردستان.

وأفادت مراسلة شبكة رووداو الإعلامية، فيفيان فتاح، بأنه تم تسيير أول رحلة برية بالحافلات “ميكروباص”، اليوم الاثنين، من كوردستان سوريا إلى إقليم كوردستان.

وخصص القائمون على طرفي معبر “سيمالكا-بيشخابور”، 4 حافلات جديدة لنقل الركاب في الاتجاهين، بواقع حافلتين من جانب الإدارة الذاتية في كوردستان سوريا، وحافلتين أخريين من جانب إدارة معبر بيشخابور بإقليم كوردستان.

وقبل أن تتوصل إدارتا طرفي المعبر إلى الاتفاق الجديد باستخدام الحافلات في نقل الركاب، كانت القوارب الصغيرة هي الوسيلة المستخدمة في نقل المسافرين من خلال قطع نهر دجلة بالاتجاهين.

وأضافت مراسلة رووداو أن أحد قوارب نقل الركاب غَرقَ، أمس الأحد، نتيجة ارتفاع منسوب مياه نهر دجلة، ما أسفر عن وفاة أحد الأشخاص غرقاً.

من جهتهم أعرب عدد من الركاب، لشبكة رووداو الإعلامية، عن سعادتهم الغامرة بالقرار الجديد، مؤكدين أن السفر باستخدام الحافلات أكثر راحة وأماناً لهم.

يذكر أن معبر “سيمالكا – بيشخابور” على ضفتي نهر دجلة الفاصل بين كوردستان سوريا وإقليم كوردستان، يغص بالمسافرين يومياً، فضلاً عن الحركة التجارية النشطة في الاتجاهين.

ترجمة وتحرير: أوميد عبدالكريم إبراهيم

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close