حقوق الانسان: انتشال آلاف الجثث في محافظة نينوى

ارتكب تنظيم داعش الاف الجرائم في مناطق سيطرته بالعراق

 قالت مفوضية حقوق الانسان، الاثنين، ان فرق الدفاع المدني انتشلت آلاف الجثث في محافظة نينوى منذ هزيمة تنظيم داعش.

وقال عضو مفوضية حقوق الإنسان فاضل الغراوي في بيان ان “فرق مديرية الدفاع المدني في محافظة نينوى انتشلت اكثر من 2665 جثة معلومة الهوية منذ القضاء على عصابات داعش الارهابية ولغاية 6 تشرين الثاني نوفمبر”.

وتابع البيان “بلغت الجثث المجهولة الهوية 1992 جثة،  في حين بلغ عدد جثث الاطفال المعلومة الهوية 851 جثة طفل منهم في المدينة القديمة345  طفل”.

وقال الغراوي ان “خطر وجود العديد من الألغام والعبوات والمخلفات الحربية ادى الى العديد من الحوادث كان آخرها استشهاد طفل وجرح اثنين في المدينة القديمة نتيجة انفجار عبوة ناسفة غير مرفوعة قرب جامع النوري الكبير.

واشار الغراوي الى أن وجود هذه المخلفات يمثل عائقا كبيرا أمام عودة اعداد كبيرة من النازحين الى مناطقها.

ودعا الغراوي الوزارات الأمنية كافة بالإسراع برفع المخلفات الحربية كما طالب وزارة الصحة بإكمال متطلبات فحص الحامض النووي وإجراء المطابقة مع الجثث مجهولة الهوية لإكمال المتطلبات القانونية.

وارتكب تنظيم داعش المتشدد القتل والعديد من وسائل الترهيب الممنهج لفرض رؤيته الدينية في المناطق التي سيطر عليها في العراق وخصوصا الموصل.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close