وفاة الشاعر “الكبير” عريان السيد خلف في بغداد

توفي الشاعر الشعبي الكبير عريان السيد خلف بعد تدهور حالته الصحية ونقله الى المستشفى صبيحة اليوم الاربعاء.

ونقل خلف الى مستشفى مدينة الطب وسط العاصمة بغداد وخضع الى العناية المركزة بعد تدهور حالته الصحية الا انه قد فارق الحياة هناك.

واكد المتحدث باسم وزارة الصحة العراقية الدكتور سيف البدر في بيان اليوم، وفاة الشاعر.

من جهته نعى الامين العام لاتحاد الادباء العراقيين ابراهيم الخياط الشاعر واصفاء إيها بـ”الكبير”.

و ولد خلف في محافظة ذي قار جنوبي العراق في أربعينات القرن العشرين في قلعة سكر على ضفاف نهر الغراف ، بدأ نشر قصائده مطلع الستينات من القرن العشرين.

وعمل الشاعر الراحل في الصحافة العراقية وفي التلفزيون وفي الإذاعة وحصل على جوائز وشهادات منها.

وحاصل على وسام اليرموك من جامعة اليرموك من الأردن. حاصل على شهادة دبلوم صحافة، وهو عضو نقابة الصحفيين العراقيين واتحاد الصحفيين العرب ومنظمة الصحافة العالمية وهو عضو في الحزب الشيوعي العراقي، كما أنه عضو في جمعية الشعراء الشعبين العراقيين.

و يمثل عريان السيد خلف أحد اقطاب الشعر الشعبي في العراق اضافة إلى مظفر النواب وكاظم إسماعيل الكاطع وعطا خميس السعيدي.

, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close