الامارات تستضيف اكبر حدث رياضي عالمي للأولمبياد الخاص

ابو ظبي – ابراهيم محمد شريف

قبل 100 يوم من انطلاق منافسات الدورة، مشاركة 192 دولة، يمثلها 7500 رياضي من مختلف أنحاء العالم، في أكبر عدد مشارك في الدورة منذ إقامتها عام 1968 أعلنت اللجنة المنظمة لدورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019، التي تستضيفها الإمارات في الفترة من 14 حتى 21 مارس اذار المقبل .
جاء ذلك خلال مؤتمر قمة الألعاب العالمية الذي عقدته اللجنة، أمس، في أبوظبي، بحضور وزيرة تنمية المجتمع، حصة بنت عيسى بوحميد، ووزيرة دولة لشؤون الشباب، شما بنت سهيل بن فارس المزروعي، ووزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، ريم بنت إبراهيم الهاشمي، ورئيس المراسم الرئاسية بوزارة شؤون الرئاسة رئيس اللجنة العليا المستضيفة للدورة، محمد عبدالله الجنيبي، ووزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، سلطان الجابر، ومدير عام الأولمبياد الخاص (الألعاب العالمية)، خلفان المزروعي، والمدير الوطني والتنفيذي للأولمبياد الخاص الإماراتي، طلال الهاشمي، والرئيس التنفيذي للاستراتيجية للأولمبياد الخاص، تالا الرمحي، وسفير الأولمبياد الخاص الدولي، بوب بيمون، والرئيس الإقليمي للأولمبياد الخاص لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، المهندس أيمن عبدالوهاب، وكبار مسؤولي الأولمبياد الخاص، وممثلي مختلف اللجان الفرعية، ولاعبي منتخبات الإرادة، والطواقم الفنية والإدارية.

كما أعلنت اللجنة مشاركة الإمارات بأكبر بعثة في الدورة التي تقام لأول مرة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تتكوّن من 302 فرد من اللاعبين والمرافقين، وهي المشاركة الأكبر في تاريخ دورة الألعاب العالمية منذ نشأتها في أول نسخة عام 1968.

كما وأعلنت اللجنة أيضاً استضافة مدينة دبي ثلاث ألعاب من الألعاب الـ24 التي ستقام ضمن برنامج الأولمبياد الخاص، وهي مسابقات السباحة في مجمع حمدان الرياضي اعتباراً من 14 مارس، ومسابقات ألعاب القوى وتقام في نادي ضباط شرطة دبي، بالإضافة إلى مسابقة السباحة التي تقام في مياه الخليج العربي في شاطئ «لا مير» بجميرا، وستقام بقية المنافسات بالعاصمة أبوظبي التي تحتضن ثمانية مواقع رياضية أخرى، تقام فيها جميع المنافسات في مختلف الألعاب.

وافتتح مؤتمر قمة الألعاب العالمية بكلمة وزيرة دولة لشؤون الشباب، شما المزروعي، أكدت فيها أن الإمارات دولة تسامح ورائدة في مجالات الدمج لأصحاب الهمم، التي رسخ مبادئها مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مشيرة إلى أن الشباب يمثل أحد أهم عناصر المجتمع الذي يمكن الاستثمار فيه واستغلاله على النحو الأمثل.

وقالت: «أمامنا 100 يوم على بداية منافسات الألعاب العالمية، وعكفنا على إعداد خطة شاملة، تهدف إلى تعزيز الوعي المجتمعي بين طلاب المدارس في مختلف إمارات الدولة، باستضافة أبوظبي المرتقبة للحدث الكبير.

وأضافت: «استضافة الحدث على أرض الإمارات يعزّز من قيم التسامح والتكاتف والتوحد، ويزيد من الترابط في المجتمع، وهي القيم الذي وضع لبناتها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه

واستعرضت وزيرة تنمية المجتمع حصة بنت عيسى بوحميد، خلال كلمتها التي ألقتها أمام الحضور في المؤتمر العديد من القصص الملهمة للاعبي ولاعبات منتخباتنا الوطنية المشاركة في الألعاب العالمية

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close