فجر السعيد ليست ناكرة جميل مثلكم

بقلم : مهدي قاسم
لو كنت أنا كويتيا ، لأسفت على موت بوش الأب أولا ، و لترحمت عليه ثانيا بعد موته ، ، لأنه حرر بلدي من أعتى احتلال همجي وغاشم الذي نهب كل شيء و سرق ، بما في ذلك حتى مقاعد مراحيض أيضا !! ..

ماذا كانت ستكون أحوال الكويتيين منذ الغزو الصدامي حتى عام 2003 ، لولا تصميم بوش لتحرير بلدهم وعزمه النهائي والحاسم في ذلك ؟..

و من ثم أليس من صفات النبل و التحضر و الشهامة إبداء آيات شكر وثناء وتقدير لمن أحسن إليك من خلال إرجاعه لك وطنك المخطوف و كذلك حياتك الهادئة والمريحة الهانئة والمرّفهة كما هي الآن بالنسبة للكويتيين ، بما فيهم الشيعة أيضا و الذين لو قارنا رفاهية حياتهم بحياة الشيعة العراقيين البائسة و الرثة الحالية ــ تحت حكم الشيعة أنفسهم ــ لبدت حياة الكويتيين الشيعة مثل حياة ملوك و أمراء رفاهية و هناءا ؟!..

إلا أن كثيرا من عراقيين قد أثبتوا بأنهم يفتقرون إلى صفات كهذه ، أي أنهم يعانون من لوثة نكران الجميل ، و على رأسهم النائبة عالية ممدوح التي تعلم جيدا أنه لو لا بوش الأبن ، لكانت هي لا زالت حتى الآن رفيقة بعثية و بسحنتها السابقة ( قبل إجراء عمليات تجميل بعد ما أصبحت نائبة و على قرب قريب من المال العام ) و الشبيهة بسحنة بياعة خضروات ــ مع احترامنا لهذه المهنة الشريفة و الكادحة !..

و عندما نقول أن كثيرا من عراقيين يفتقرون إلى هذه الصفة إنما نعني آلافا مؤلفة ممن أصبحوا بين ليلة وضحاها أصحاب مناصب كبيرة و ملايين دولارات وجاه ونفوذ في العراق ، وعلى رأسهم أعضاء و قيادي حزب الدعوة و غيرهم من ساسة ومسؤولين فاسدين ..

طبعا ، كل ذلك بفضل بوش الأبن ، و الذين وبدلا من أن يشكروه على ذلك انحازوا إلى جانب عدوه اللدود ، نقصد النظام الإيراني ، و أصبحوا خدام وناشري نفوذه الأمني و السياسي و الاقتصادي الاخطبوطي في العراق .

هامش ذات صلة :

عالية نصيف : فجر السعيد أهانت شعبها بالتعزية والترحم على جورج بوش الأب

أبدت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف استغرابها من قيام الإعلامية الكويتية فجر السعيد بالترحم على جورج بوش الأب وتعزية شعبها بوفاته، مبينة ان بعض الأصوات الكويتية مازالت تتعامل بجهل وسذاجة مع قضية (الغزو والتحرير) بشكل يهين الشعب الكويتي ــ نقلا عن صوت العراق ) .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close