السيستاني يحذر من العنف السياسي وسيلة لتصفية الخصوم في العراق

بغداد: حمزة مصطفى

حذر المرجع الشيعي الأعلى في العراق آية الله علي السيستاني من العنف السياسي كوسيلة لتصفية الخصوم.

وقال ممثله عبد المهدي الكربلائي خلال خطبة الجمعة في كربلاء أمس، إن «هناك الكثير من أنواع العنف ومنها السياسي لتحقيق أهداف سياسية كقتل الخصوم وتهديدهم والطعن في سيرتهم بأساليب شتى».

ولفت الكربلائي إلى «العنف الذي أخذ يهدد الاستقرار المجتمعي والنفسي».

وتأتي تحذيرات المرجعية في ظل أزمة سياسية بلغت مرحلة من الخطورة بحيث تنذر بمخاطر خروجها من قبة البرلمان إلى الشارع واللجوء إلى لغة السلاح بين الفصائل المسلحة التي تمثل أطرافا في العملية السياسية لم تتوصل إلى اتفاق بشأن الاتفاق على وزيري الداخلية والدفاع.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close