توضيح من سائرون بشأن قانون الخدمة الإلزامي الذي قدمه للبرلمان

أكد تحالف سائرون الذي يقوده زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، السبت، أن تقديمه قانون الخدمة الإلزامية جاء من منطلقات مدنية وليست عسكرية.

جاء ذلك على لسان النائبة عن التحالف إيناس المكصوصي في المؤتمر الصحفي الذي عقدته في مبنى مجلس النواب اليوم 8 كانون الاول 2018.

وأضافت أن “فكرة القانون هي مدنية وليست عسكرية ولا دخل للقانون بالتجنيد في الجيش أو الشرطة، بل يتعلق الأمر في دعم الشباب العراقي من خلال تدريبهم بأجور في مؤسسات الدولة العراقية لاكتساب المهارات”.

وتابعت أن “مثل هكذا قوانين موجودة في بلدان أخرى وساعدت الشباب على تطوير قدراتهم في العمل ليكونوا معتمدين على أنفسهم في صناعة المشاريع ودعم القطاع الخاص”.

واوضحت ان “مقترح قانون التجنيد الالزامي المدني قدم الى هيئة الرئاسة، وهذا القانون مفعل في اغلب الدول ومعمول به”، مبينة أن “العراق بحاجة الى هذا القانون اكثر من قانون الخدمة العسكرية الالزامية”ط.

وأشارت إلى أن “القانون يدعو الى تجنيد الزامي للشباب من عمر (19) سنة وتشغيلهم في مؤسسات الدولة والشركات لمدة سنتين مع راتب”، لافتة إلى أن “القانون سوف يساعد على القضاء على البطالة وتوجيه الشباب الى العمل”.

وفي عام 1935، وبعد 14 عاما من تأسيس الجيش العراقي، فرضت الحكومة العراقية التجنيد الإلزامي في البلاد، وبعد وقت طويل شهد خلاله هذا الجيش الدخول في العديد من الحروب، حل من قبل الحاكم المدني الأمريكي بول بريمر الذي نصبته الولايات المتحدة عقب سقوط صدام حسين ونظامه في 2003.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close