فتح منافذ المنطقة الخضراء و غلق منافذ بيته في الكرادة

رشيد سلمان
حرامي مصرف الزوية امر بفتح منافذ المنطقة الخضراء لقشمرة المواطنين لانه في نفس الوقت اغلق المنافذ التي تؤدي الى بيته في الكرادة بالمصفحات مع انه البيت فارغ لانه ينعم بسكن المنطقة الخضراء.
نفاق حرامي المصرف لا يقتصر على فتح و غلق المنافذ بل يشمل تبشير ولد الخايبة بالخير و البركة خلال ولا يته و لحد الان لم ينل ولد الخايبة قيراطا من الخير و البركة مع ان نهبه و من معه للمال العام مستمر بل يزداد.
حرامي المصرف بشرنا بحكومة نزيهة و النتيجة وزراء فاسدون يشملهم قانون النزاهة و بعضهم من حاشية صدام كما كان هو من حاشيته.
كل الدلائل تشير الى (ذاك الطاس و ذاك الحمام) لان الرئاسات الثلاث و شبكاتها الفاسدون يتبادلون المناصب و عراكهم عليها مستمر بالرغم من مرور 6 اشهر على نتائج الانتخابات.
ختاما: الاولى بحرامي المصرف ان يفتح منافذ حساباته المصرفية في فرنسا و كردستان لولد الخايبة بدلا من فتح منافذ المنطقة الخضراء و غلق منافذ بيته الفارغ ليضايق سكنة الكرادة.
الحل: الخلاص منهم جميعا بكل الوسائل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close