“الإنتربول” تلغي ملاحقة القرضاوي

ألغت منظمة الشرطة الدولية “الإنتربول” اليوم الأربعاء، جميع الطلبات المتعلقة بملاحقة رئيس اتحاد علماء المسلمين سابقا الشيخ يوسف القرضاوي، وطوت كل الملفات المتعلقة بقضيته.

وكتبت الأمانة العامة للـ”إنتربول” في بيان بهذا الصدد، أنها أزالت الإشعارات الحمراء المتعلقة بالقرضاوي في الثلاثين من نوفمبر الماضي.

وأعلنت أنه أصبح بإمكان الشيخ القرضاوي السفر بحرية بعد إسقاط طلبي قبض من حكومتي مصر والعراق، مبررة خطوتها هذه بأن طلبي القبض يحملان بعدا سياسيا، وينتهكان المعايير الدولية لحقوق الإنسان.
وعلق القرضاوي على القرار في “تويتر”: “الحق دائما أقوى من الباطل، والظالمون انتصارهم مؤقت، والدول والأنظمة التي تسخر إمكاناتها لتشويه الشرفاء ستنكشف أمام العالم مهما طال الزمن”.
القرضاوي من مواليد 1926 في قرية صفت تراب بمحافظة الغربية في مصر، التحق منذ صغره بالأزهر حيث أتم تعليمه الابتدائي ودراسته الثانوية وكان ترتيبه الثاني على المملكة المصرية آنذاك.

ثم التحق بكلية أصول الدين بجامعة الأزهر ومنها حصل على شهادة العالمية سنة 1953، وبعدها حصل على العالمية مع إجازة التدريس من كلية اللغة العربية سنة 1954 .
المصدر: وكالات

, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close