عالية نصيف تستنكر قيام مفتش عام باستقطاع ٤٠٠ متر من ملعب للأطفال كأرض سكنية بديلة عن قطعة منحت له في منطقة لاتتوفر فيها أراض سكنية

استنكرت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف قيام أحد المفتشين العامين باستقطاع ٤٠٠ متر من ملعب للأطفال واتخاذها كأرض سكنية بديلة عن قطعة أرض منحت له في منطقة ثانية لاتتوفر فيها أراض سكنية، مبينة ان عملية الاستبدال غير الشرعية تمت بمحسوبية ووساطة من مفتش عام آخر .

وقالت في بيان أورده مكتبها الاعلامي اليوم :” من المؤسف ان أنانية البعض جعلتهم يستسهلون الكثير من الأمور، ومن بينها الاستحواذ على اكثر من ثلث أرض مخصصة كملعب للأطفال، إذ قام أحد المفتشين العامين باستبدال قطعة أرض منحها له مجلس الوزراء في منطقة كرادة مريم (التي اتضح عدم وجود أرض سكنية فيها) بأرض بديلة مساحتها ٤٠٠ متر من أصل ١٠٠٠ متر مخصصة كملعب للأطفال في منطقة النعيرية ببغداد الجديدة “.

وبينت :” ان مفتشاً عاماً آخر ساعده في تمرير اقتطاع هذه الأرض من باب (انصر أخاك ظالماً أو مظلوماً) ، وتم الاقتطاع بحجة أن ملعب الأطفال يسبب ضوضاء، وهذا عذر أقبح من الذنب، بالاضافة الى خرق ضوابط الاستبدال “.

وتابعت :” ان الواجب الأساسي للمفتش العام محاربة المحسوبية وملاحقة الانتهازيين، لكننا وللأسف نرى حالات من قبل البعض تثبت عكس ذلك تماما ” ، داعية أمانة بغداد الى :” مراجعة حيثيات القضية وتجنب حرمان الأطفال من الملعب الذي هو المتنفس الوحيد لهم “.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close