الرئاسة التركية: عملية شمالي العراق ضربة “للإرهاب” ورسالة لداعميه

قال رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألتون، إن قوات بلاده “ضربت الإرهاب وبعثت رسائل لداعميه” من خلال عملية جوية نفذتها ضد مواقع حزب العمال الكردستاني “بي كا كا”، شمالي العراق.

وفي تغريدة عبر “تويتر”، أكد ألتون نجاح العملية التي استهدفت مواقع للحزب في سنجار وجبل قره جاق؛ “اللذين يعتبران من المراكز المهمة لحزب العمال”.

ومساء الخميس، أعلنت وزارة الدفاع التركية أن استهداف مواقع في منطقتي سنجار وجبل قره جاق، كان حزب العمال يستخدمها كقواعد عسكرية، مشيرة إلى تدمير مخابئ وأنفاق ومستودعات.

وشددت الوزارة على “إظهار الحساسية القصوى خلال تخطيط وتنفيذ العملية للحفاظ على أرواح السكان الأبرياء وممتلكاتهم، والحفاظ على البيئة”، بحسب تعبيرها.

وبدوره، وجه النائب عن كتلة “التغيير” كاوه محمد، الخميس (13 كانون الاول 2018)، نداء استغاثة الى الرئاسات الثلاث والامم المتحدة حول قيام الطيران التركي بقصف مخيم للاجئين الكرد في مخمور.

وقال محمد في بيان “اناشد رئيس الجمهورية برهم صالح ورئيس الوزراء عادل عبد المهدي ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، ومنظمة الامم المتحدة، وجميع هيئات ومنظمات حقوق الانسان في العالم، حول معلومات مؤكدة بان الطائرات التركية تقوم الان بقصف مكثف لمخيم (رستم جودي) في قضاء (مخمور) التي تقطنها أكثر من الفي عائلة من اللاجئين الكرد الهاربين من بطش الحكومة التركية”.

وأضاف: “حتى الان هناك شهداء وجرحى وقعوا جراء القصف التركي وإذا استمر هذا العدوان ضد هؤلاء اللاجئين العزل فبالتأكيد ستحصل مجزرة انسانية وتتسبب بوقوع المئات من الضحايا ومنهم النساء والأطفال”.

وتابع محمد، أنه “من منطلق الوطنية والإنسانية، نناشدكم جميعا بالتدخل السريع وايقاف هذه المجزرة البشرية والخرق الفاضح للسيادة العراقية”.

واشار الى أنه “سيكون بانتظار مواقفهم الوطنية والانسانية العاجلة”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close