حكومة كوردستان توافق على مشروع لنادية مراد

قالت الكوردية الإيزيدية نادية مراد، الحائزة على جائزة نوبل للسلام، إنها قررت إنفاق قيمة الجائزة على بناء مستشفى لضحايا الانتهاكات الجنسية في مدينة سنجار بالعراق.

وأوضحت الناشطة، التي تعرضت للتعذيب والاغتصاب على أيدي مسلحين تنظيم الدولة الإسلامية، في كلمة أمام المئات من مواطنيها في سنجار، أنها ستبني بالأموال التي حصلت عليها مستشفى لعلاج الجميع، خاصة الأرامل والنساء اللاتي تعرضن للانتهاكات الجنسية على يد مسلحي التنظيم.

كما تقدمت بالشكر لحكومة إقليم كوردستان للموافقة على خطتها، وقالت إنها ستتواصل مع منظمات إنسانية “قريبا” لبدء البناء.

وحصلت نادية مراد على الجائزة، التي تبلغ قيمتها مليون دولار أمريكي، بالاشتراك مع الطبيب دنيس مكويغي لجهودهما التي استهدفت القضاء على استخدام العنف الجنسي كسلاح في الحروب والصراعات المسلحة.

وكانت نادية مراد من بين قرابة 7 آلاف امرأة وفتاة احتجزهم مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية في 2014، وتعرضت للتعذيب والاغتصاب.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close