عداء البدو الى ايران جعلتهم يهبون ثروات بلدانهم لترمب

نعيم الهاشمي الخفاجي

هناك حقيقة ان عداء حكام دولتين خليجيتين وهما السعودية والامارات الى ايران كره لاسباب دينية طائفية مقيته جعلتهم يتقربون الى الادارة للرئيس المنتخب ترامب بحيث اقنعا ترمب أن ايران هي المشكلة بالنسبة لهم وليست اسرائيل ، وفي محاولة مكشوفة في اخفاء اثار جريمتهم في تورط مؤسستهم الدينية الوهابية في تنفيذ جرائم احداث سبتمبر ومدريد ولندن وباريس وبرلين، لذلك قالوا الى ترمب عدوتنا ايران وأن إنهاء موضوع القضية الفلسطينية هو من الضروريات لنا لتصببح العلاقة مع اسرائيل علنياً، تم اقرار قوانيين لادانة دول خليجية بتدبير جريمة سبتمبر، وحسب قول الدكتورة عبير كايد استاذة في جامعة امريكية قالت دفعت دولة خليجية ٢٨ مليار دولار لجماعات الضغط اللوبي الصهيوني الخليجي، ولنعيد الذاكرة عندما اجتمع ترامب وجمعه المؤمن في مايو 2017 مع القادة العرب في الرياض في القمة الاسلامية الترامبيه اتفق صهر ترمب ورجل الاعمال كوشنر وبن سلمان على ما اسموه “التحالف الاستراتيجي للشرق الاوسط” واتفقا أن تكون اسرائيل شريكاً سرياً في الحلف في الوقت الحاضر ومن ثم تظهر للعلن ، كان تعهد المجتمعين بتصفية الوضع الفلسطيني و وترامب يتولى انهاءه الوضع مع الاسرائيلين . ” ارئيس الحكومة الصهيوني نتنياهو أراد ان يستغل فرصة تصميم ادارة ترامب الجديدة على ايجاد تحالف صهيوني خليجي عربي امريكي ضد ايران فطلب من ترمب أن يأمر حكام الخليج في الاعلان في وجود علاقات علنية مع الدولة الصهيونية من خلال عقد مؤتمر كجلسة سمر في البيت الابيض بين نتنياهو وقادة التحالف الاستراتيجي، كل اداراة الرئاسة الامريكان يحاولون ارضاء اسرائيل أن يحل الخلاف الفلسطيني الاسرائيلي خصوصاً وأن غالبية اليهود الامريكان قد انتخبوه مرتين وان ادارته كانت مليئة اليهود المعتدلين، الدول العربية اوقفت دعم الفلسطينيين
واصبح محمود عباس في وضع يائس لم يمر به سابقا، بات
الطرف الفلسطيني ضعيف و المفاوضون لا يمكنهم من مقاومة الضغوط الامريكية والاسرائيلية، الادارة الامريكية خفضت المساعدات لقطاع غزة
عندما اصبح ترامب رئيسا قام في عمل اتصال تليفوني مع محمود عباس وجعله اخر شخص يتصل به وحسب المواقع الخبرية الاتصال تم بعد شهرين في 10 مارس 2017 وبدون ان يسلم على الرئيس الفلسطيني حيث قال له ما رأيك هل نستطيع أن نتمم صفقة سلام؟”. حاول عباس أن لا يجيب مباشرةً فقال :” اهنئك على نتائج الانتخابات الديمقراطية ال…” فقاطعه ترامب قائلاً : ” .OK.يبدو أن الخط غير واضح هههههه نحن نتكلم عن صفقة سلام تاريخية . فما رائيك ؟” اجابه عباس :” نحن نؤمن انه عبر المفاوضات يمكننا عقد صفقة سلام مع الاسرائيلين، وأنه مستعد للمفاوضة مع نتنياهو ” اجاب ترامب :” واو … هذا جيد جداً . ” وسأل الرئيس ترامب الرئيس عباس في سؤال :” هل تظن أن نتنياهو يرغب بعمل صفقة سلام ؟ مارأيك ؟” فاجئ السؤال عباس . اجاب عباس بحذر :” هو رئيس وزراء اسرائيل.وليس لنا رأي آخر .” اجابه ترامب :” اذن ليس لك راي بالموضوع. ولكن هناك فرصة حقيقية وذلك بسببي . لاني سأضع مئة في المئة من طاقتي لتحقيق ذلك . إنها ستتحقق . ” اجاب عباس :” سنعتمد عليكم ايها السيد الرئيس .نعتقد بإمكانك تحقيق السلام .”هههههههه بكل الاحوال من مصلحة امريكا بقاء دول الخليج مقتنعة بعدو ايراني وحش ودائما يكرر ترامب اذا رفعنا ايادينا عن السعودية وانظمت الخليج اسبوعين فسوف يسقطون، نائب جمهوري يصرح لولانا لتكلم السعوديون والاماراتيون الفارسية، والغاية حلب ابقار الخليج، والذي اطلق تسمية الابقار هو ترامب بحملاته الانتخابية قال دول الخليج بقرة حلوب ما ان يجف الحليب نقوم بذبحها، ههههههه لننظر للصراع مابين دويلة قطر والسعودية وترمب يوميا يعلن بعد ست اشهر اعقد قمة لحل ازمة الخليج، تمضي الست اشهر يصرح ترمب الازمة مستعصية ونحتاج سنه اخرى لحل الازمة والغاية يستمر في الحلب،قبل قليل كنت اتابع مسؤول امريكي اسمه نبيل الخوري سبق ان كان مبعوث اممي لحل الصراع في اليمن قال لايوجد جندي ايراني واحد في اليمن ولربما يوجد اصدقاء يمنيين الى ايران عاديين لا اكثر وتصريحات ترامب في قوله ترامب على ايران ان تنسحب من اليمن يثير للسخرية، وقال ترامب ينام ويحلم وبات شخص مزعج، هذا كلام مواطن امريكي وشغل مناصب بالخارجية الامريكيه ويحب بلده امريكا اكثر مني ومن اي شخص عربي من ابناء امة العرب، مزيدا من الحلب والخنوع والانبطاح ومانراه هو تحصيل حاصل تحدث به رسول الله ص والامام علي ع في احاديث كثيرة منها تتداعى عليكم الامم كآكلة القصعة، قيل يارسول الله ونحن قلة قال ص لا انتم كثيرون لكنكم كغثاء البحر هههههههه صدق رسول الله، وهذا مانراه على ارض الواقع ونعيشه، ونختم بتغريدة رائعة للسفر الفرنسي في واشنطن بليلة تولي ترمب منصب الرئاسة في امريكا حيث قال ( كتب السفير الفرنسي لدى واشنطن Gérard Araud على تويتر بعد فوز ترامب في انتخابات الرئاسة:” إن العالم ينهار امام اعيننا”. نحن في عالم مضطرب يقوده نتنياهو عبر صبية واصحاب كازينوهات قمار. ولكن (يبقى الولد ولد ولو اصبح قاضي البلد) فعلا كلام جدا دقيق يبقى الدبلوماسيين والساسة الغربيين اكثر اتزان من اقرانهم الساسه العرب والمسلمين بشكل خاص، عندما يكتبون ارائهم على شكل تغريدات فهي تغريدات طيور حية مثل البلابل، اما تغريدات العرب وجماهيرهم كلها نعيق البوم، صراخ افترائات كذب بهتان.

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close