ائتلاف علّاوي: هيئة المساءلة والعدالة أصبحت أداة لتصفية الخصوم وإقصائهم

قال رئيس كتلة ائتلاف الوطنية النائب كاظم الشمري، إن هيئة المساءلة والعدالة أصبحت أداة لتصفية الخصوم وإقصائهم عن العملية السياسية.
وقال الشمري في بيان تلقت (المدى)، نسخة منه، إنه “في الوقت الذي كنا نتمنى أن تبتعد هيئة المساءلة والعدالة عن انحيازها لبعض الجهات السياسية التي لا تتوانى لحظة في الاستعانة بهذه الهيئة لتصفية خصومها وإقصائهم عن العملية السياسية وليس أدل من ذلك قيام بعض أعضاء الهيئة بإصدار قرار سيّئ الصيت يوم ١٢/١٢/٢٠١٩ بشمول عباس مهدي صالح الحمداني عضو مجلس محافظة بغداد عن ائتلاف الوطنية بإجراءات المساءلة والعدالة إلا دليل واضح على مدى التدخل السافر لبعض الجهات السياسية وممارسة سياسة الإملاء على البعض من أعضاء الهيئة الذين باتوا مسلوبي الإرادة ولا يمتلكون سوى الانصياع لهذه الجهة أو تلك.”
وبيّن الشمري “أن عباس مهدي صالح الحمداني سبق أن اشترك بانتخابات مجلس محافظة بغداد عام ٢٠٠٩ وفاز بها ومن ثم اشترك في انتخابات مجلس محافظة بغداد عام ٢٠١٣ وفاز بها أيضاً واشترك بانتخابات مجلس النواب عام ٢٠١٤ بعد أن أصدرت الهيئة التمييزية المختصة النظر بالطعون المقدمة على هيئة المساءلة والعدالة قرارها بعدم شمول الحمداني بإجراءات المساءلة والعدالة وأن هنالك تشابهاً بالأسماء وهو قرار باتّ وقطعي ولا يقبل النقاش وثم اشترك في انتخابات مجلس النواب العراقي عام ٢٠١٨ ولم يصدر أي كتاب عن هيئة المساءلة والعدالة يشير إلى شموله بإجراءاتها على الإطلاق. ”
وأكد رئيس الكتلة التي يتزعمها إياد علاوي “أن بعض أعضاء هيئة المساءلة والعدالة أثبتوا اليوم عدم احترامهم لقرارات القضاء العراقي من جهة وانصياعهم لبعض الجهات السياسية التي تعمل على تصفية خصومها بطريقة تبتعد عن المهنية والاستقلالية. ”
وأضاف الشمري” نحن نعوّل اليوم على البعض الآخر من أعضاء الهيئة الذين التزموا بالمسؤولية التي تشكلت بموجبها هذه الهيئة والنأي بها عن الصراعات السياسية”.
وقرر مجلس محافظة بغداد، الخميس، إنهاء عضوية عباس مهدي صالح محل الحمداني من المجلس، بعد “ثبوت شموله بإجراءات قانون المساءلة والعدالة رقم (10) لسنة 2008”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close