السفيرالايراني في العراق يعلن صراحة عن احتقاره للعراقيين ولللشهيد العراق

من خلال احتفال تحالف البناء بتابين شهداء العراق

الذين بذلوا دماء زكية سخية من اجل حماية ورفعة الوطن

طلب عريف الحفل من الحضورالوقوف احتراما واجلالا للشهداء

فاستجاب الجميع,ومنهم السفيرالايراني والذي كان يجلس في الصف الاول

اي مع رئيس جمهورية العراق والمسؤلين الاوائل الاعلى,

ولكنه باسلوب متعالي وعنجهية صلفة واحتقارواضح للعراق والعراقيين وشهدائهم الابرار

ترك القاعة وخرج منها

ذلك التصرف الذي يفتقرالى ابسط مبادي اللياقة,والاخلاق,

والذي لايدل على شئ بقدرماكان يشعربه السفيرمن فوقية

واحتقاروتعالي على الشعب العراقي بمختلف مكوناته واثنياته

الذين ساهموا جميعا في درء الخطرعن العراق

وبذلوا دمائهم رخيصة فداءا للوطن

حيث يبدو ان السفير الايراني اعتبرنفسه

أنه ارقى واعلى واسمى من ان يقوم احتراما وتقديرا لشهداء العراق

والذين بالنسبة له ليسوااكثرمن قرابين رخيصة

ذبحت في ساحات المعارك وفقط لتعبيد الطريق للنظام الايراني

من اجل احتلال العراق واستعباد شعبه,وبمساعدة وتواطئ امعات عميلة

وانه لاصوت ولارأى ولاارادة لهم الا ماترتأيه وتحكم به القيادة الايرانية

الان

واليوم اليوم وليس غدا

مطلوب من تحالف البناء ان يعرب رسميا عن موقفه من سلوك السفيرالايراني,بل وادانته بالاسلوب والكلمات المناسبة,والا فان كل العراقيين سوف يصلون الى قناعة راسخة بأن تحالف بناء ليس الا مجموعة من الامعات,والعبيد والخونة ,والذين يفضلون مصالح ايران على مصالح الشعب العراقي

وان على كل عراقي ان يقف بكل قواه من اجل ان لايصل عميل ايراني الى منصب وزير الداخلية

لمايمكن ان يعنيه ذلك من تسليم كل مقدرات العراق والعراقيين الى مركزالقيادة والقرارالايرني

مازن الشيخ

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close