الاعذار السخيفة لتلوث الماء في بغداد

احمد كاظم
من قرأ تبريرات رئيس قسم المياه في بلدية المنصور و تبريرات الناهق باسم الخاتون امينة بغداد يصيبه العجب من سخافة التبريرات التي تدل على سخافة المبرر.
احدهما يقول ان الماء خابط و لكنه صالح للشرب و الاخر يقول ان الماء خابط بسبب عدم كفاءة اجهزة التصفية و كلا التبريرين كتبا من قبل طالب مدرسة ابتدائية لسخافتهما.
تبادل القاء اللوم على الاخرين مودة و (الناهقون) باسم الدوائر الفاسدة لا يعالجون المشكلة و كان الذنب ذنب شارب الماء الخابط الملوث.
سؤال للناهق باسم الخاتون امينة بغداد و لرئيس قسم المياه في الكرخ و لرئيس الوزراء:
هل تشربون انتم وعوائلكم الماء الخابط في بغداد حتى لو كان خاليا من الجراثيم؟
الجواب كلا و الف كلا لان رواتبكم فاحشة و مخصصاتكم افحش منها و تشربون الماء المعقم و المقطر و المعطر لأنكم فاسدون و جزء من فساد الرئاسات الثلاث و شبكاتها.
يا ناهق باسم الخاتون امينة بغداد: لماذا لم تصلحوا مصافي المياه و انتم المسؤولون عن ذلك؟
يا رئيس قسم المياه في بلدية الكرخ: لماذا لا تصفي المياه بدلا من ان تقول انها خالية من الجراثيم؟
الجواب لأنكما لا تشربان الماء الخابط كولد الخايبة.
ختاما: من كثر فساده و انعدم حياؤه تصريحاته تدل عليه.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close