نائب يدعو البرلمان لرفض عودة 4 أعضاء بمجلس أمناء شبكة الاعلام العراقي إلى مناصبهم

أكد النائب عن تحالف سائرون، أمجد العقابي، الثلاثاء (17 كانون الأول 2018)، أن اعادة بعض اعضاء مجلس أمناء شبكة الاعلام العراقي الى مناصبهم يمثل “مكافأة”، مع وجود شبهات فساد عليهم وتجاوز سافر على القانون واستهانة بالسلطة التشريعية.

وقال العقابي في بيان له، إن “قرار اعادة اعضاء مجلس الأمناء السابقين سيزيد من الأعباء المالية على ميزانية الدولة التي تعاني اصلاً”، مضيفاً أن “هذا القرار سابقة خطيرة كونه يتجاوز السلطات التشريعية ويضرب القانون عرض الجدار”.

وبين العقابي، أن “مجلس النواب هو المسؤول عن تعيين اعضاء مجلس الأمناء وان تجاوز السلطة التشريعية بهذه الصورة سيبعث برسالة سلبية الى المواطن والى المجتمع بعدم احترام الاساليب الديموقراطية المتبعة في البلد”.

وطالب العقابي مجلس النواب بهيأة رئاسته وأعضائه، أن “يقولوا كلمتهم في الجلسة المقبلة وان لا يدعوا هذا الامر لأنه سيكون باباً لخروقات اخرى على حساب السلطة التشريعية ومكانتها”.

وكانت محكمة القضاء الإداري قررت، الأحد (15 كانون الأول 2018)، إبطال قرار لرئيس مجلس الوزراء السابق حيدر العبادي، يتعلق بعزل مجلس الأمناء في شبكة الإعلام العراقي وعودتهم الى مناصبهم.

وأصدرت رئاسة مجلس الوزراء في 19 شباط 2018، أمرا ديوانيا بإنهاء عضوية أربعة من امناء شبكة الإعلام العراقي بدعوى انتهاء مددهم القانونية، ووجهت حينها بفتح باب الترشيح للمواطنين الذين تتوفر فيهم شروط الترشيح حسب القانون.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close