العراق.. عودة رئيس الحشد الشعبي مستشارا للأمن الوطني

عاد الرئيس السابق لميليشيات الحشد الشعبي العراقية المرتبطة بإيران إلى منصبه المزدوج كرئيس للميليشيات ومستشار الأمن الوطني لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي.

واستعاد فالح الفياض مقعده في اجتماع لمجلس الأمن الوطني العراقي الأحد، بعدما أقاله رئيس وزراء تصريف الأعمال حيدر العبادي في أغسطس، بسبب سلوكه السياسي.

ومن المقرر أن ينظر البرلمان في ترشيح الفياض لمنصب وزير الداخلية الثلاثاء.

وتعارض تعيينه الكتلة السياسية لرجل الدين الشيعي مقتدى الصدر، الذي يقول إنه يريد الحد من النفوذ الخارجي في السياسة العراقية.

تم تشكيل قوات الحشد الشعبي في سنة 2014 لوقف تقدم مسلحي داعش في أنحاء العراق. وهي تشمل عدة ميليشيات تمولها وتدربها إيران.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close