سعي الحكومة المصرية لتدريب وتأهيل المرأة على الوظائف القيادية

القاهرة – ابراهيم محمد شريف

شاركت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري في فعاليات اليوم الختامي لبرنامج وطنى 2030، وذلك لأول مجموعة من المرحلة الأولى لتدريب القيادات وشاغلى وظائف الإدارة العليا بالوزارات، والذى تم إطلاقه فى 15 ديسمبر الحالى بالتعاون مع المعهد المصرفى المصرى، ومن المقرر أن يبدأ تدريب القيادات العليا بالمحافظات بعد الانتهاء من جميع الوزارات.

وفي كلمتها خلال فعاليات اليوم الختامي قالت الوزيرة المصرية الدكتورة هالة السعيد، إن برنامج وطني 2030 يقع ضمن مجموعة كبيرة من البرامج وخطة بناء القدرات في الجهاز الإداري للدولة والتى تقوم بها وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، مشيرة إلى أن خطة بناء القدرات تعد مكونا أساسيا من مكونات إصلاح الجهاز الإداري ورفع كفاءته، وذلك في إطار رؤية مصر 2030، والتى تهدف إلي الوصول إلي جهاز إداري كفء وفعال يعلي من رضاء المواطن ويخضع للمساءلة.

وأضافت السعيد أن هناك مجموعة من البرامج الأخري التي تقدمها وزارة التخطيط في إطار إنشاء واستحداث عدد من الإدارات الجديدة بالجهاز الإداري للدولة مثل إدارات الموارد البشرية، والمراجعة الداخلية والتدقيق، التخطيط الاستراتيجي والتقييم والمتابعة، موضحة أن تلك الادارات تعد ادارات محورية تم البدء بها للمعاونة في وضع السياسات داخل كل وزارة بالجهاز الاداري للدولة أثناء عملية التطوير والتحديث.

وفيما يخص البرامج التدريبية التى يتضمنها البرنامج الاستراتيجي وطني 2030 أشارت وزيرة التخطيط إلي أنه تم تصميم البرنامج التدريبي بغرض إرساء قاعدة معرفية موحدة لمستوي القيادات الحكومية العليا في مجالات إدارة الذات، التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030 والاستدامة المالية، الإدارة الاستراتيجية، وقانون الخدمة المدنية، مضيفة أنه يتم كذلك التعريف بجائزة مصر للتميز الحكومي والتي تم اطلاقها بالتعاون مع شركاء الوزارة بدولة الإمارات وذلك نظرا لتفوقهم في هذا المجال، مؤكدة أن مصر مليئة بالكفاءات التى تستحق إبرازها وتسليط الضوء عليها.

كما أوضحت الوزيرة أنه يتوافر كذلك ضمن الخطة التدريبية لوزارة التخطيط تدريب القيادات الوسطى بالجهاز الاداري متمثلة في منحة ماجستير إدارة الأعمال الحكومية بجامعة اسلسكا، موضحة أنه من المستهدف الوصول بحلول 2020 إلي تدريب 1500 قيادة وسطي بالجهاز الإداري علي ماجستير ودبلومة إدارة الأعمال الحكومية، وفي ذات السياق قامت الوزيرة بدعوة الحضور من القيادات بالاستفادة من خبرات القيادات الوسطى الحاصلين علي ماجستير إدارة الأعمال الحكومية في تطبيق ما توصلوا إليه من خبرات في أماكن عملهم.

وأشارت الدكتورة هالة السعيد خلال كلمتها في فعاليات اليوم الختامي لبرنامج وطني 2030 للمرحلة الأولي إلي برنامج تدريبي يتم بالتعاون مع الأكاديمية الوطنية لتأهيل الشباب للقيادة، وهو برنامج مخصص لموظفي الجهاز الإداري بدءا من تعيينات عام 2002 وحتى عام 2012، مضيفة أنه يوجد كذلك برنامج تدريبي يتم بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للمرأة يهدف إلي تدريب وتأهيل المرأة علي الوظائف القيادية وذلك في إطار تشجيع المرأة علي تنمية قدراتها الادارية، لافتة إلي أن حوالي 34% من السيدات العاملات بالجهاز الإداري علي مستوي المحافظات تتولي مراكز قيادية، ونأمل أن تزيد تلك النسبة لتصبح 40 إلي 45% علي مستوى المحافظات.

وحول ميكنة الخدمات الحكومية أكدت السعيد أن خطة الوزارة منذ سنوات قامت علي إنشاء المحول الرقمي وهو الذي يضم مجموعة من البيانات الخاصة بالجهات الحكومية المختلفة التى تربط تلك الجهات بعضها ببعض G2G وهو ما تستفيد منه تلك الجهات في التواصل مع بعضها ليعود بالنفع علي الحكومة والمواطن، مضيفة أنه تم الانتهاء من تطوير خدمات المحليات بمراكز محافظات السويس والاسماعيلية وبورسعيد.

وفي نهاية كلمتها وجهت الدكتورة هالة السعيد الشكر لجميع القائمين علي البرنامج التدريبى وطنى 2030، وللمعهد المصرفى المصرى، مؤكدة علي أن مشروع رفع وبناء القدرات هو مشروع قومى يجب أن تتعاون فيه جميع مؤسسات الدولة.

جدير بالذكر، أن برنامج وطني 2030 يعد أحد المشروعات القومية لرفع قدرات الجهاز الإدارى للدولة، ومن المستهدف تدريب عدد 3500 قيادة بالبرنامج حيث يتم تكرار البرنامج أسبوعيا حتى الانتهاء من العدد المستهدف.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close