لتكن هذه الليلة بداية عيدنا باتزمي…

قبل توجيه ( اللوم ) والعتاب والتوبيخ والتنبيه والشرح والتوضيح والنصيحة الى نفسي وأغلبية الأفراد والقبائل في عشيرتي ( جيلكان ) الأيزيدية الكوردية الجغرافية والقومية واللغة العريقة وعلى المعمورة وأجمع هذه الأيام بسبب ( عدم ) الأتفاق بينهم على توحيد عيدهم ( باتزمي ) السنوي وفي مثل هذه الليلة ( شه ف به رات ) وشه ف يه لدا وبعد الآن ( جله ) ووووووووو وبكثر اللغات واللهجات في ليلة ( 20 / 21 / 12 ) الميلادي ودائمآ…………….

أتقدم بأحر التهاني والتبريكات القلبية لهم والى البشرية جمعاء بمناسبة قدوم ( رأس ) السنة وأعياد الميلاد الأيزيدية ( جيلكان ) الكوردية الزه ره ده شتية المسيحية وغيرهم …………….

نعم أيها القراء الكرام وأصحاب الشأن والأختصاص في كل مكان و عقيدتي أو ديانتي الأيزيدية وعامة وعشيرتي جيلكان وخاصة …………………

الى ………. متى ولماذا ومن هو السبب سنبقى هكذا بدون ( راعي ) وغير متفقون وغير موحدون في أخذ وممارسة صيامنا ( صوم فقير ) وصوم بابا الشيخ وأعيادنا ومناسباتنا الفصلية والسنوية وأقصد عيد ( باتزمي ) بالذات ولأكثر من ( 4 ) أسابيع متتالية وعددنا الأجمالي وعلى المعمورة وأجمع بأقل من ( 2 ) مليون نسمة……………………

1.وحسب ما قرأت وفهمت وحللت وأيدت وعلى صفحتي فيسبوك ونقلآ من صفحة الصديق العزيز ( مهدي كاكايى ) أن اللجنة العليا للديانة الزردشتية المحترمة في ( دولة ) أقليم كوردستان العراقي الحالي ومحافظة السليمانية وحسب ماهو موجود وأدناه ……. قد قرروا ( تغيير ) وتبديل أسم وليلة ( شه و يلدا ) الى ليلة جله.؟

أعلنت اللجنة العليا لـ”شوييلدا” (أطولليلة في السنة) في السليمانية الى تسمية أخرى…..

من المقرر أن تقوم جمعية التراث والفلكلورالكوردي في ليلة الخميس 20 على 21 من كانون الأول الجاري بالتعاون مع عدد من شخصيات السليمانية وممثلي الديانة الزردشتية في قاعة (توار) إقامة مراسيم ليلة (شوييلدا).

وعن تفاصيل القرار قال رئيس اللجنة العليا محمد مردانفي تصريح صحفي أنّ الإسم سيتغير من “شوييلدا” الى “چله”،لافتاً الى أن هذا الإسم يرجع الى أكثر من ثمانية آلاف عام.

وأضاف أنّ ليلة “چله” هي ليلة ميلاد “ميترا” وهي ديانة ذوي الأصول الآرية، مُبيّناً أنّ في الوقت نفسه يُطلَق على (يومولادة الشمس).

وأشار الى أنّ الأساطير الكورديةتقول بأنّ القمر والشمس عشقا بعضهما ويلتقيان في تلك الليلة، لافتاً الى أنّ ليلة “چله” هي أول يوم لسقوط الثلوج في فصل الشتاء.

كما اضاف مردان أنه عندما إنتشرتالديانة المسيحية في القرن الرابع الميلادي، قاموا بتغيير إسم “چله” الى “يلدا”،موضحاً أنّ “يلدا” كلمة سريانية تعني “الولادة” وإقتبسوها لِولادة السيد المسيح ولكن في الحقيقة هي ميلاد “ميترا”.

وبحسب ما قاله المُشرف على مراسيمليلة “چله”،ستنظم الفعاليات في مدينة السليمانية، في قاعة “توار” من الساعة السابعة مساءً الى منتصف الليل، مُبيناً أنّه يتم إفتتاح الإحتفال بالنشيد الوطني الكوردستانيوبعده سيرتقي “ميترا” المسرح والميترائيون سيتضرعون الى ميترا العظيم وبعدها سيأتي “باوهنوروز” وبعدها تبدأ فعاليات الدبكات والغناء.

تعقيب: إنّ ليلة 20 على 21 من كانون الأول/ديسمبرالذي هو أطول ليلة في السنة وتُصادف منتصف الشتاء، تُصادف أيضاً أول يوم صيام عند اليارسانيين والذي يستمر لمدة (3) ثلاث أيام، حيث أنّ مُجدّد الدين اليارساني (سانسهاك) هرب مع عددٍ من مُريديه الى كهفٍ وإعتكفوا فيه،بعد أن حاول أقاربه وأفراد عشيرته قتله بسبب دعوته الدينية. بقي هو وأصحابه في الكهف بدون غذاء وماء لمدة (3) أيام ولذلك يصوم اليارسانيون (3) أيام في السنة في منتصف الشتاء الذي بالكوردية هو (چلەیزستان). إعتكاف (سانسهاك) في كهف هو إمتداد لإعتكاف (ميثرا) في كهف. كما أن الإيزيديين والهلاويين الذين هم أيضاً يزدانيون (ميثرائيون) كاليارسانيين، يحتفون بهذه المناسبة، حيث يصومونأيضاً لمدة ثلاث أيام. إحتفاء معتنقي فروع الديانة اليزدانية (الإيزيديةوالهلاوية واليارسانية) بهذه المناسبة هو إمتداد للطقوس السومرية والميتانية (الميثرائية). الآريون الذين إنسلخوا من الديانة الميثرائية وإعتنقواالمسيحية، جعلوا من يوم ميلاد (ميثرا) يوماً لميلاد المسيح، إلا أن التاريخ الحقيقي لميلادالمسيح هو على الأرجح 28 آذار (مصدر 1). في الحقيقة أنّ الإحتفال بِميلاد ميثرا في هذا التاريخهو إمتداد للإحتفالات التي كان أسلاف الكورد السومريون يُقيمونها قبل أكثر من (5000) خمسة آلاف سنة، حيث أنه إبتداءاً من يوم 21 كانون الأول/ديسمبر،تبدأ زيادة طول النهار، حيث الضياء والشمس والدفء ويقل طول الليل، حيث الظلام والبرودة، ولذلك كان السومريون يحتفلون بِبدء زيادة طول النهار ونقصان طول الليل………………………………. أنتهى النقل والتحية والشكرللجميع …….

ليست لدي ( مانع ) وأعتراض على هذا التغيير من ( يلدا ) الى جله ورغم عدم علمي ومعرفتي الشخصية والمعلوماتية عن وجود كلمة ( جله ) أي الأربعين أو الأربعينية في التراث الكوردي وعامة والأيزيدي خاصة قبل ( الأسلام ) وظهور الشيخ عدي بالذات ولكن …………….

2.مهما كثرت التقاويم الحالية بيننا نحن الأيزيديين وقبل الجميع فأنهذه الليلة 20 / 21 / 12 الجاري هي التقويم الصحيح لنا نحن الأيزيديين للبدء والأحتفال بأخذ صومنا وأعيادنا ولكن وبعد ظهور ووصول وأستقرار وسيطرة الشيخ عدي / شيخادي الأول لعام 557 للهجرة المحمدية والثاني وأصحابهم الكرام على أمور وشؤؤن الأيزيديين في ( لالش ) كوردستان العراق قد تلاعبوا وغيروا وبدلوا وسموا تلك الصيام والأعياد العريقة الى الحديثة العهد ……………

3.ماهي حقيقة ( كثرة ) عيد باتزمي لدينا نحن قبائل وعشيرة جيلكان وهل وفعلآ هناك دليل بأنه ويجب أن تكون وتتكون من ( 2 ) أسبوعين والآن قد وصل الى ( 4 ) أسابيع وبأية تقويم أيزيدي شرقي غربي عبري ميلادي هجري وووووووووووووووتبدأ.؟

أسئلة متكررة وسرابية ومؤسفة ولن أقول ( مضحكة ) ومبكية في آن واحد الى الجميع حول كثرة هذه المناسبة العريقة ولكن ……….حسبماهو موجود وأدناه …………….

https://www.bahzani.net/?p=11286

أن أخوتنا الجيلكان ومن الدولة السورية وبلدان المهجر والمانيا بالذات والمحترمون وجميعآ….

قد قرروا أن تبدأ أحياء وممارسة عيدهم ( باتزمي ) من يوم الأحد 6 / 1 ولغاية 13 / 1 / 2019م القادم وهم أحرار فيه ولست محقآ في منعهم …………….

لكن وللعلم أن عيد باتزمي كانت ولا تزال تجري في ( كوردستان ) الدولة التركية الحالية وبلدان المهجر وعامة في ( آخر ) يوم الأحد بعد يوم وليلة ( يلدا ) وجله أعلاه أي بعد 21 / 12 الميلادي ولغاية يوم الأحد التي تليه كذلك ونسبة الى قبائل الجيلكان في ( كوردستان ) العراق ومنطقة جبل ( شنكال ) سنجار بالذات فتبدأ عيدهم في ( آخر ) يوم الأحد من الشهر ( 12 ) الميلادي ودائمآ……………….

أختصارآ ومنذ القدم تقال وتجري وتسمى بباتزميا ( طوري وجولي ) أي أهل الجبال والقمم العالية وأهل السهول والوديان في كوردستان تركيا اليوم قد ظهرت ومارست وعرفت هذه المناسبة بينهم وليست في ( شنكال ) وسوريا وبلدان المهجر وكما تتخيل …………….

في الختام أكرر التهنئة للجميع وقلت وأقول أن هذه الليلة ( 20 / 21 / 12 / ) الجاري ودائمآ هي الصح والتقويم الصادق لأخذ جميع صيامنا وأعيادنا نحن الأيزيديين وقبل الجميع ولكن…

بير خدر الجيلكي

المانيا في 20.12.2019

rojpiran@gmail.com

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close