جرح الوطن

جرح الوطن

بقلم: شاكر فريد حسن

آه يا حزني

ويا وجعي

لا أغني لقمر

ولا لجيد شعر

وإنما أغني لبلادي

حتى آخر نبض في عروقي

سأغني مع أجراس الكنائس

وهديل اليمام

فوق أسوار القدس

ومع صوت الباعة

في باب العامود

صباح الخير يا وطني

فنحن دومًا في الآهات

نمشي في دروب الآلام

ونترنح في الأحزان

والأشجان

تضيء ليلنا الدماء

وتكوينا الجراح وصرخات

أمهات الشهداء

نتربع بين الجدران

ونتعذب ما بين الطوق

والحصار

فيا ريح احمليني

خذيني وازرعيني

في الخيام

ودعيني أرقص على

قبر احزاني

مجبولًا بندى الصباح

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close