حكومة كوردستان تتوقع موجة لجوء “كبيرة” للإقليم بعد الانسحاب الامريكي من سوريا

توقع المتحدث باسم حكومة اقليم كوردستان سفين دزيي يوم الجمعة ان يشهد الاقليم لجوء عدد “كبير” من الاشخاص بعد قرار الولايات المتحدة بسحب قواتها من المناطق التي تسيطر عليها القوات الكوردية في سوريا.

وكان وزير الدفاع التركي خلوصي أكار قد قال يوم الخميس إن المسلحين الكورد شرقي الفرات في سوريا “سيدفنون في خنادقهم في الوقت المناسب”، بعد أن قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب إنه بدأ ما سيكون انسحابا كاملا للقوات الأميركية من سوريا.

وقال سفين دزيي في تصريح صحفي اليوم، “نراقب عن كثب اوضاع المنطقة بعد قرار امريكا بسحب قواتها من سوريا، وقلقون من القادم”.

واضاف ان “ما يثير قلقنا ان يتسبب الانسحاب الامريكي من سوريا بلجوء عدد كبيرة من الاشخاص الى اقليم كوردستان”.

وكان رئيس وزراء اقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني قد اعلن يوم الثلاثاء ان مليون و400 الف لاجئ سوري يتواجدون في الاقليم حاليا.

وقال بارزاني في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع وزير الخارجية الالماني هايكو ماس في اربيل ان “اعداد اللاجئين السوريين في اقليم كوردستان مع بداية الازمة في بلادهم كان مليونا و800 الف لاجئ”، مردفا بالقول ان “عدد اللاجئين قد انخفض الان الى مليون و400 الف”.

واضاف ان “عودة هؤلاء اللاجئين الى بلادهم تستلزم ان يتوفر لهم الامن والاستقرار والارضية المناسبة لذلك”.

واشار بارزاني الى ان حكومة اقليم كوردستان مع الحل السياسي للازمة السورية”، مبينا “اننا سعداء بخطوة الامم المتحدة في اعادة كتابة الدستور في سوريا وهذه خطوة اولى نحو حل سياسي للصراع الدائر في تلك البلاد”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close