فرنسا تؤكد دعمها للكورد بعد الانسحاب الأمريكي

أكدت فرنسا لممثلين عن “مجلس سوريا الديمقراطية” الجناح السياسي لـ”قوات سوريا الديمقراطية” دعمها لكورد سوريا وتضامنها معهم في ظل انسحاب القوات الأمريكية من سوريا.

واجتمع مستشارون للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في باريس، مع وفد من “مجلس سوريا الديمقراطية” ضم رياض درار الرئيس المشترك للمجلس وإلهام أحمد رئيسة الهيئة التنفيذية في المجلس، في أعقاب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسحب قوات بلاده من سوريا وفي ظل تهديد تركيا بإطلاق عملية عسكرية ضد الفصائل الكوردية شرقي الفرات.

وقال مسؤول في الإليزيه “نقل المستشارون رسالة دعم وتضامن وشرحوا للوفد الكوردي مضمون المحادثات التي أجرتها فرنسا مع السلطات الأمريكية بشأن ضمان مواصلة الحرب ضد داعش”، بحسب رويترز.

من جهتها، وصفت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارلي، القرار الأمريكي بسحب القوات من سوريا بحجة تحقيق الانتصار على تنظيم “داعش” هناك بـ”الفادح للغاية”.

وقالت لإذاعة “آر تي إل”، “لا نتفق مع التحليل بأنه تم القضاء على تنظيم (داعش).. هذا قرار فادح للغاية ونعتقد أن المهمة لم تنته”.

وسبق أن أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية أن البلاد ستبقي على وجودها العسكري في سوريا لمواصلة محاربة “الإرهاب” هناك، رغم قرار واشنطن.

وشددت الخارجية الفرنسية على أن هذا القرار “يدفع فرنسا نحو التفكير مرة أخرى عن الاستقلالية الاستراتيجية في صنع القرار” في ضوء استمرار خطر “الإرهاب”، فضلا عن أنه يؤكد ضرورة اعتماد فرنسا ودول الاتحاد الأوروبي على نفسها حين تختلف أوروبا والولايات المتحدة في ترتيب الأولويات.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close