هي القصيدة

هي القصيدة

بقلم: شاكر فريد حسن

هي القصيدة يا درويش

تخرج من رحم الليل نورًا

وتأتي من جراحات الوطن

وأوجاع الشعب

من أغاني الكدح

من ثورات الجياع

من غضب شوارع وأزقة

المخيم

من أرغفة الخبز في قبضة

الفقراء والكادحين

في مملكة الشمس

من الجداول

وأغاني السنابل

تجيئنا مع النجمات

تحمل بداخلها عبق البرتقال

في بيارات يافا

لتستريح على رمال حيفا

وغابات الكرمل

والشاطىء الغربي

في عكا الصامدة

فيا ليت الفجر حجر

ويا ليتني حجر

لينبلج الصباح

ويبقى الشعر

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close