(انسحاب امريكا..جحيم لاعداءها) تصريح ترامب (حلفاءنا يتعاملون معنا..كالسمك ماكول مذموم)

بسم الله الرحمن الرحيم

لنتبه باننا نتكلم فقط عن (2000) جندي امريكي .. موجودين بسوريا وتحديدا بالمناطق الكوردية.. ويدعمون خاصة قوات سوريا الديمقراطية وهو تشكيل تدعمه امريكا مكون من مقاتلين كورد اساساوكذلك عرب.. مع اخذنا بنظر الاعتبار (ان امريكا ليس بعدد جنودها) فهم نوعية وليسوا كمية وهذا مصدر قوة امريكا، وما خلفها من امكانيات ضخمة (لاقمار صناعية وقوة جوية وبحرية وصاروخية).. الخ.. من مصادر القوة الامريكية العظمى… ماخذين بنظر الاعتبار بان (المساحة التيهيمن عليها داعش تمتد لمساحات كبيرة وصحراوية .. وفيها متاهات طبيعية).. ليس من السهولة لجيوش المنطقة التعامل معها.. فهي تبلع اكبر الجيوش.. لذلك سوف يستنزفون بشكل كبير بعد ترك امريكا للمنطقة.. ولا ننسى الدور الامريكي بهزيمة تنظيم الدولة “داعش”.. ولكن مع الاسفاعداء امريكا الذين استفادوا من التدخل الامريكي بهزيمة داعش، نكروا جميلها، وحلفاء امريكا لم يثنون عليها ..

ومن انزعج من انسحاب امريكا.. هم (الذين يخافون من.. تغول داعش).. و(الذين يخافون من تغول ايران).. السؤال هنا (تغول روسيا.. الا يخيف قوى دولية واوربية تحديدا بالشرق الاوسط)؟؟ فماذاجرى من ما بدى؟؟ وما انعكاس (استخراج امريكا للنفط ومنه الصخري.. ) وانخفاض اسعار النفط.. وتوجه العالم (لانتاج سلع ومنها السيارات التي لا تعتمد على النفط بل على الطاقة الكهربائية).. في (تراجع قيمة الشرق الاوسط لدى صانع القرار الامريكي).. علما (انسحاب امريكا) اعادة انتشار لقواتها بالمنطقة .. الذين سوف يتمركزون باربيل.. (ومن يتخوفن من تغول ايران ومخططها لممر بري من طهران للمتوسط) ليطمئن القوات الامريكية موجودة في منطقة العراق واقامت قاعدة عسكرية جديدة بالانبار.. ومن يتخوف من داعش .. ليدرك بان التعهدات الامريكيةباستمرار دعم بغداد ضد الارهاب..

ونؤكد بان انسحاب امريكا سيفتح باب الجحيم على اعداءها وسوف يدخلون بحرب فيما بينهم.. تذكرنا عند انسحاب امريكا من (فيتنام)… ليدخل الشيوعيين انفسهم بحرب اقليمية فيما بينهم.. فجيش الصين الشعبية الشيوعي يجتاح شمال فيتنام الشيوعية.. وجيش فيتنام الشيوعي يجتاح كمبوديا ويدخل صراع مع الشيوعيين الحاكمين بكمبوديا (الخمير الحمر).. وتبقى امريكا بشرق اسيا وفي كوريا الجنوبية واليابان..

ونتذكر كيف انسحبت امريكا من العراق عام 2011.. نظرا لعدم امتنان وثناء من يحسبون حلفاء امريكا بالعراق لدورها باسقاط صدام ودعم العملية الانتخابية بالحكم ببغداد.. لنجد هؤلاء الجاحدينيطلبون من امريكا الانسحاب.. فماذا حصل بعد ذلك (سقط اعداء امريكا) بالقاضية.. فانقلب الوضع بسوريا بين النظام السوري وبين الارهابيين الذين كانت تحتضنهم سوريا وتسهل دخولهم للعراق، وايران حرمت من برنامجها النووي لانتاج قنبلة نووية بتمرير اتفاقية مع اوبما.. وتشتعلابواب مظاهرات وثورات شعبية في ايران تحرق صور خامنئي..

ومن انتبه لكلام ترامب حول الانسحاب.. يجد بين طياته شعوره (بعدم ثناء حلفاء امريكا انفسهم من دعمهم ضد الارهاب وايران معا).. وشعور امريكا بما نؤكده دائما منذ سنوات بمقالاتنا .. بان من يتعامل مع امريكا سواء حلفاءها او حتى اعداءها (كالسمك ماكول مذموم).. فامريكا تسقط صدام الطاغية.. يتم اتهامها من قبل من استفاد من اسقاط صدام انفسهم بكل نكران للجميل.. بان امريكا الاحتلال). .(امريكا تقيم علاقات دوبولماسية مع العراق بزمن صدام.. تتهم امريكابانها تدعم الطاغية).. (ولا نعلم لماذا عندما خامنئي اقام سفارة له ببغداد بزمن صدام وتعامل مع صدام بكل القطاعات) لا يتهم بانه دعم صدام .. المهم في القول .. (امريكا تحاصر صدام.. تتهم امريكا بانها تحاصر الشعوب)؟؟ فما كان المطلوب من امريكا ان تفعل لكم اصلا؟؟

ونشير بان الخلل كله بالمنطقة .. ان امريكا بلا اعلام .. يدافع عنها ويكشف حقيقة اعداءها.. فامريكا قوية بكل شيء.. ولكن مصدر ضعفها هو (ضعف اعلامها بالشرق الاوسط).. فاعداءها يهيمنونعلى الاعلام الفضائي والمقروء والمسموع والالكتروني.. فاذا امريكا تريد ان تواجه اعداءها بحرب شاملة يجب ان تدخل بحرب فوق الكبرى اعلامية تمثل بفتح قنوات فضائية ومؤسسات اعلامية ناطقة بلسان الشيعة العرب.. تؤمن بالدفاع عن العلاقات الشيعية الامريكية بمنطقة العراقوالشرق الاوسط.. وخاصة بين الشيعة العرب وامريكا.. وتكشف دور امريكا الاستراتيجي بالمنطقة ونشاطها الداعم للجهود الدولية لدعم الشيعة العرب سواء باسقاط الطاغية صدام وحكم طالبان ومحاربة الارهاب الداعشي والقاعدي وغيرها..

ملخص القول:

ننبه بان انسحاب امريكا من سوريا.. يكشف بان اعداء امريكا انهزموا.. (ايران مفروض عليها حصار.. داعش هزمت بالمنطقة عسكريا.. ضعف النظام السوري اقتصاديا وسياسيا وعسكريا.. ).. الخمن الانهيارات .. ولا ننسى المظاهرات بوسط وجنوب التي ادت لحرق القنصلية الايرانية وصور خميني و خامنئي.. ودعم امريكا للعراق للاستغناء عن ايران ومنها بالكهرباء والغاز وغيرها من الدلائل ..

ولكنالسؤال لماذا انسحبت امريكا من سوريا.. هل اتفاقيات مع روسيا والصين؟؟ .. الاحتمالات كثيرة ولكن المؤكد انسحاب امريكا من العراق عام 2011 ادى لانهيار سوريا وانتهاء احلام ايران بانتاج القنبلة النووية.. فتذكروا ذلك.. امريكاانسحبت من فيتنام .. فمن حارب الشيوعية بعد ذلك؟؟ بشرق اسيا.. الجواب واضح.. امريكا لم تنسحب من شرق اسيا .. الا بعد ضمان من يحد من نفوذ وتمدد الشيوعيين.. (وتذكروا كيفاجتاح الفيتناميين الشيوعيين انفسهم كومبوديا وضربوا الشيوعيين هنا “الخمير الحمر”) اليس كذلك؟؟

هل انسحاب امريكا اليوم بداية الصراع بين اعداءها انفسهم .. هل سنجد الروس يضربون الايرانيين ويخرجونهم بوحشية من سوريا.. لان في حالة مراهنة بشار الاسد بين روسيا وايران سيختار روسيا بالطبع.. فالتدخل الايراني لم ينقذ النظام السوري .. الذي كاد ان يتم رميه بالبحر المتوسط.. لولا التدخل الروسي العسكريالمباشر على الارض..

ونرسلرسالة للشيعة العرب.. :

اليس مشكلتكم مع داعش (كشيعة).. ليس لانها (كفرت المسيحيين واليهود واليزديين.. الخ) بل مشكلتكم انها كفرتكم كشيعة .. وهنا الطامة الكبرى.. انتم تطالبون من السعودية (ان تامر رجال الدين فيها بتسقيط كتب محمد عبد الوهاب)؟؟ بخصوص التكفير؟؟ هل تريد من علماء السعودية ان يسقطون (ايات التكفير بالقران بالمحصلة)؟؟ ماذايعتبر المسلمين وقرانهم كل غير مسلم؟؟ فاما كافر كاليزيدي او مشرك كالمسيحي واليهودي؟؟ وكل منها تبعات تصل لانتهاك الاعراض بالسبي والخطف والقتل .. وسوق النخاسة.. ثم تذكروا بان فتاوى محمد عبد الوهاب استندت اساسا لكتب اهل السنة الايرانيين (البخاري والترمذي وابن ماجة وابو حنيفة وغيرهم) حتى روي عن ابو حنيفة انه قال عن الشيعة.. (ان من شك بكفر “الرافضة”.. فقد كفر)..

وكذلكاطلبوا يا شيعة (من علماء الشيعة ان يسقطون ايات التكفير بالقران).. هاكم يا شيعة.. (صباح شبر وكيل المرجعية).. يكفر مليارات البشر ويحلل جرائم داعش..

(المسلمين الذين ذبحوا الدنماركية في المغرب.. اعتمدوا على ايات القران واحديث النبي.. التي يتفق معها علماء محسوبين شيعة كصباح شبر).. بتكفير النصارى؟؟ اليس كذلك؟

……………………

واخير يتأكد للشيعة العرب بمنطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة منطقة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفيةوارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

………………………

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close