ريال مدريد يدخل التاريخ من بوابة العين

ابو ظبي – توج ريال مدريد الإسباني بطل أوروبا باللقب الرابع في تاريخه والثالث على التوالي بعدما أوقف مغامرة العين بطل الإمارات وهزمه 4-1 امس السبت في المباراة النهائية لكأس العالم للأندية بكرة القدم في الإمارات.
وسجل الكرواتي لوكا مودريتش (14) وماركوس يورنتي (60) وسيرجيو راموس (79) والمصري يحيى نادر (90+1 بالخطأ في مرماه) أهداف ريال مدريد، والياباني تسوكاسا شيوتاني (86) هدف العين.
وأصبح ريال مدريد البطل التاريخي للمسابقة بنظامها الجديد بتتويجه الرابع بعد أعوام 2014 و2016 و2017، ليتجاوز غريمه التقليدي برشلونة صاحب ثلاثة القاب أعوام 2009 و2011 و2015.
وهو اللقب الأول لريال مدريد بقيادة مدربه الأرجنتيني سانتياغو سولاري خليفة جولن لوبيتيغي الذي أقيل من منصبه.
واختير نجم النادي الملكي الدولي الويلزي غاريث بايل أفضل لاعب في البطولة.
في المقابل، توقفت مغامرة العين في المباراة النهائية مكررا إنجاز الرجاء البيضاوي المغربي الذي حل وصيفا للبطولة التي استضافتها بلاده عام 2013 عندما خسر أمام بايرن ميونيخ الألماني.
وخالف العين التوقعات بوصوله الى النهائي الذي كان يتوقع أن يجمع بين ريال وريفر بليت الأرجنتيني بطل مسابقة كوبا ليبرتادوريس الأميركية الجنوبية، لاسيما وأن الفريقين لا يشاركان سوى بدءا من نصف النهائي.
الا أن العين حقق مغامرة جميلة في المسابقة، وتجاوز تيم ويلينغتون النيوزيلندي بصعوبة بالغة بعدما حول تأخره صفر-3 الى تعادل 3-3 قبل اللجوء الى ركلات الترجيح التي ابتسمت له بالفوز 4-3، ثم تجاوز عقبة الترجي التونسي بطل إفريقيا بثلاثية نظيفة في ربع النهائي، وحقق المفاجأة الأكبر في نصف النهائي بتخطيه ريفر بليت بركلات الترجيح 5-4 (الوقتان الأصلي والإضافي 2-2).
ريفر بليت ثالثا على حساب كاشيما انتلرز
اكتسح ريفر بليت الأرجنتيني بطل كوبا ليبرتادوريس لأندية اميركا الجنوبية، كاشيما انتلرز الياباني بطل اسيا 4-صفر امس السبت ليحرز المركز الثالث في كأس العالم للأندية 2018 في ابو ظبي.
وسجل برونو زوكوليني (24) وغونزالو مارتينيز (73 و90+3) والكولومبي سانتوس بوري (89 من ركلة جزاء) الأهداف فحقق ريفر بليت فوزا معنويا كان في حاجة اليه بعد خسارته المفاجئة أمام العين بطل الامارات بركلات الترجيح 4-5 في نصف النهائي.
وهي المشاركة الثانية لريفر بليت بعد الاولى في 2015 حين احتل المركز الثاني بعد خسارته بثلاثية نظيفة امام برشلونة الإسباني في النهائي.
ودفع مارسيلو غاياردو مدرب ريفر بليت بثمانية لاعبين جدد لم يبدأ بهم في المباراة أمام العين، فيما لعب كاشيما انتلرز بنفس التشكيلة التي خسرت امام ريال مدريد الإسباني 1-3.
وكان الكوري الجنوبي غونغ سيونغ-هيون قريبا من افتتاح التسجيل لكاشيما انتلرز عندما سدد كرة وهو في مواجهة المرمى أخذت يد الحارس جرمان لوكاس وتهادت على خط المرمى قبل ان يسيطر عليها في المرة الثانية (10).
وتعرض وصيف بطل نسخة 2016 لضربة قوية بعد خروج حارس مرماه الكوري الجنوبي سون تاي كوون بسبب الإصابة، وشارك مكانه هيتوشي سوغاهاتا فلم يكن محظوظا وتلقى هدف ريفر بليت الاول بعد دقيقة من نزوله عندما استفاد برونو زوكوليني من ركنية ارتقى لها براسه وأصابت القائم ثم تابعت طريقها الى الشباك (24).
وكان بامكان بطل اسيا أن ينهي الشوط الاول بالتعادل لكن تسديدة إيروكي آبي أصابت العارضة (44).
وفي الشوط الثاني، أضاف غونزالو مارتينيز الهدف الثاني لبطل كوبا ليبرتادوريس بعد اربع دقائق من نزوله بديلا لدييغو دي لاكروز (73).
وخاض مارتينيز مباراته الاخيرة بقميص ريفر بليت بعدما اعلن الرحيل عن صفوف الفريق الذي يلعب له منذ 2015 في نهاية هذه البطولة.
وقال مارتينيز بعد المباراة «أردت أن أنهي مسيرتي مع ريفر بليت بافضل طريقة ممكنة، أنا ممتن كثيرا للنادي الذي أعطاني كل شيء»، معتبرا أن «الحصول على المركز الثالث أفضل الممكن رغم أننا جئنا من أجل نيل اللقب».
وعادت العارضة لتقف الى جانب ريفر بليت وعاند كاشيما انتلرز مرتين: الأولى في وجه تسديدة شوما دوي (83)، والثانية من ركلة حرة سددها ريوتا ناغاكي (87).
وانهى سانتوس بوري أي أمل لكاشيما أنتلرز للعودة بالمباراة بعدما تعرض للعرقلة من تومويا اينوكاي ليحتسب الحكم ركلة جزاء سددها بنفسه مسجلا الثالث (89)، ثم اتبعه مارتينيز بالرابع بطريقة جميلة (90+3). (وكالات)

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close