وزير النفط: اتفاقيّة تصدير الغاز للكويت وصلت مرحلة اللمسات الأخيرة

أعلن وزير النفط ثامر الغضبان، أمس الأحد، أن بلاده والكويت توصلا خلال اجتماع أخير في تركيا إلى اختيار مستشار لدراسة المناطق النفطية الحدودية.
وقال الغضبان في تصريح للصحفيين على هامش اجتماع وزراء نفط”أوبك”بالكويت، إن الاستشاري سيقوم بدراسة المنطقتين المتاخمتين للحدود،وبناء على معطيات الدراسة ستتخذ سياسة إنتاجية مجزية للطرفين”.
ولم يذكر الوزير اسم الشركة الاستشارية، لكنه أكد أنها”شركة أجنبية عالمية معروفة تقوم بتنفيذ الاستشارات”.
ودخل البلدان منذ عدة سنوات، في مباحثات بشأن مناطق حدودية، يتوقع أنها تحوي كميات كبيرة من النفط الخام.
وتطرق الوزير إلى مساعي تحقيق استقرار في أسواق النفط قائلا”نعتقد أن قرار (أوبك) والمنتجين خارجها بخفض الإنتاج بنحو 1.2 مليون برميل يوميا، سيعدل وضع السوق ويسحب معظم الفائض”.
وفي وقت سابق من الشهر الجاري، اتفقت منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) والمنتجون المستقلون بقيادة روسيا، على خفض الإنتاج بمقدار 1.2 مليون برميل يوميا في 2019، حيث ستخفض”أوبك”إنتاجها بمقدار 800 ألف برميل يوميا.
وانطلقت في الكويت أمس، أعمال الاجتماع الـ 101 لمجلس وزراء منظمة الأقطار العربية المصدرة للنفط”أوبك”.
كما أعلن وزير النفط ثامر الغضبان، أن اتفاقية تصدير الغاز للكويت في مرحلة اللمسات الاخيرة.
وأضاف الغضبان أن”هذه الاتفاقية قد تمت في عهد الحكومة السابقة وأنا شخصياً لم أناقشها بعد بشكل جدي لأنني حديث العهد في الوزارة ولكن سوف ندرسها وسيكون موقفنا بناء على المعطيات الإيجابية”.
وتابع الغضبان قائلا”صدّرنا الغاز الى الكويت في ثمانينيات القرن الماضي ومن المكان نفسه، لكن للعلم فإن العراق لديه حاجة كبيرة للغاز ومعظم محطات الكهرباء الحالية التي أنشئت حديثا تعتمد على الغاز”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close