ابتكار علاج إشعاعي يقضي على خلايا السرطان خلال ثوانٍ

ابتكر خبراء جامعة ستانفورد طريقة ثورية جديدة للعلاج الإشعاعي، تسمح بتقليص فترة استخدامه لعلاج الأورام، وقادرة خلال ثوانٍ معدودة على قتل الخلايا السرطانية. ويفيد موقع «Eurek Alert» بأن هذه الطريقة للتأثير في الخلايا السرطانية أطلق عليها اسم (PHASER) وهي مبنية على فيزياء الطاقة العالية.

ووفقاً للعلماء، فإن استخدام هذه الطريقة في العلاج الإشعاعي يسمح للمرضى بالخضوع لـ 2-3 جلسات إشعاع فقط، ومدة كل جلسة تستمر بضع ثوانٍ فقط. وحالياً، يخضع المرضى للإشعاع خلال بضع دقائق.

تقليص الفترة الزمنية

وقال الباحثون: إن «الطريقة الجديدة تسمح ليس فقط بتقليص الفترة الزمنية، بل وأيضاً تمنع الأعراض الجانبية التي يسببها العلاج الإشعاعي».

ويعد العلاج الإشعاعي أحد أفضل الطرق المستخدمة في علاج السرطان، بيد أنه يضر بالأنسجة السليمة أيضاً. لذلك، عمل مبتكرو الطريقة الجديدة على ألا تمس طريقتهم الأنسجة السليمة المجاورة للورم الخبيث، لأن الشعاع حسب طريقتهم سيوجه مباشرة لثوانٍ إلى الورم، ولن يغير المريض خلالها وضعية جسمه، ما يقلل إصابة الأنسجة السليمة.

ووفق «ميديك فوروم» من المتوقع أن تبدأ الاختبارات السريرية لهذه الطريقة خلال 3-5 سنوات.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close