الكهرباء الوطنية تتدهور من سيء الى أسوأ..أين وعود الوزير الجديد!!

عامر العامري

عاشت أحياء بغداد هذا الاسبوع أسوأ ايامها في تاريخ انقطاعات الكهرباء ، إذ كانت ساعات التجهيز نصف ساعة كل خمس ساعات كهرباء قطع ، وبهذا تجاوزت الكهرباء الوطنية في عهدوزيرها الجديد وبخاصة في أحياء الدورة واحياء كثيرة من بغداد كل التوقعات، وفشلت هي الاخرى في توفير الطاقة لملايين العراقيين، ويعد هذا أول خطوة فشل للوزارة في ظل وزيرها الجديد!!

وبقي ملايين العراقيين يترقبون تحسنا يحدث في الكهرباء ، الا انه ما ان يأتي وزير جديد حتى يطمئن العراقيين بأن عهده سيشهد ( ثورة ) في انتاج الكهرباء وساعات التجهيز واذابها تنحدر نحو الأسوا ، ما يعني ان كل محاولات تلك الوزارة للنهوض بواقع قطاع الطاقة ذهبت أدراج الرياح!!

ويعزو مسؤولو الكهرباء الانقطاعات الطويلة في كل مرة الى انقطاع تمويل الغاز الايراني ، او ان العراق لم يدفع ما بذمته من أموال لايران وهي تقدر بمليار دولار شهريا ، مقابلتزويده بالكهرباء ، ويرفض المسؤولون العراقيون التعاون مع جهات اقليمية حرصت على توفير الكهرباء للعراق باسعار زهيدة لانه ليس بمقدورهم اغضاب ايران ، وليذهب العراقيون الى الجحيم ، فالمهم لدى ساسة العراق ان ترضى عنهم ايران، اما ان يكتوي الشعب العراقي بنيران ازماتالانقطاعات الطويلة للكهرباء فهذا مما لايخطر على بال!!

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close