المؤرخ والمحاضر الجامعي البروفيسور بطرس أبو منّة في حضرة الموت

كتب: شاكر فريد حسن

رحل عن عالمنا في مدينة حيفا، المؤرخ الفلسطيني الكبير بطرس أبو منّة، بعد حياة عريضة زاخرة بالعطاء والتدريس الاكاديمي والمنجزات في الكتابات التاريخية.

بطرس أبو منّة هو أحد ااشخصيات الاكاديمية والاجتماعية والمثقفة الوارفة، واحد أبرز المؤرخين الفلسطينيين والعرب المعاصرين، ومن طلائع مؤرخي الفترة العثمانية المتأخرة في فلسطين.

ولد في مدينة الرملة العام ١٩٣٢، أنهى دراسته الثانوية فيها بموضوع التاريخ، والتحق بالجامعة العبرية في القدس، وبعدها في جامعة اكسفورد ببريطانيا.

عاش حياته في عروس الكرمل حيفا، وعمل محاضرًا في جامعتها على مدار عقود طويلة.

عرف بغزارة نتاجه الأكادبمي الذي تجاوز الثلاثين مؤلفًا ومنجزًا تاريحيًا. ونشرت كتبه باللغات العربية والعبرية والانجليزية والتركية والألمانية.

وتكريمًا له قامت مؤسسة الدراسات الفلسطينية في بيروت العام ٢٠١١، بنشر كتاب ” مقالات تاريخية “، من اعداد وتحرير جوني منصور ومصطفى العباسي وعبد الله قبطي، واحتوى على ثلاثة عشر مقالًا بأقلام مؤرخين باحثين من أصدقائه وتلاميذه، كانت نتاج تخصص معظمهم بتازيخ الشرقالاوسط.

بوفاة البروفيسور أبو منّة تفقد الحياة الاكاديمية والثقافية والفكرية والسياسية الفلسطينية والعربية مؤرخًا فذًا ترك بصماته، وأضفى جديدًا على علم التورخة، وشكلت كتاباته ومؤلفاته في التاريخ خطوة حاسمة على طريق الكتابة العلمية الموضوعية للتاريخ.

وداعًا بروفيسور بطرس أبو منّة، وسوف نذكرك حين تؤلمنا جراحنا وحين تلتئم هذه الجراح، وطاب ثراك، وسلامًا لك وعليك.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close