لماذا لا تأكل الكلاب لحم الخنزير؟!

إيهاب المقبل

في تجربة فريدة من نوعها، أثبت خبير البيئة الفلسطينية جمال العمواسي -45 عامًا- الفرضية المعروفة في العالم الغربي بان الكلاب لا تأكل لحم الخنزير. وقد حفزت هذه التجربة العديد من الهواة العرب للتحقق من صحة الفرضية، ووصلواإلى ذات النتيجة التي وصلَ اليها العمواسي. ومن المعروف ان الكلاب لا تتجنب دائمًا إستهلاك ما هو غير آمن بالنسبة لها، ومع ذلك تتجنب دائمًا أكل لحم الخنزير! فما هو السبب يا ترى؟!

. محتويات لحم الخنزير والنظام الغذائي للكلاب

يحتوي لحم الخنزير على نسب عالية من البروتين تصل إلى نحو81%، والباقي من الدهون. كما يحتوي لحم الخنزير على فيتامين سي وفيتامين ب 12 والنياسين والفوسفور والزنك والحديد والسيلينيوم.

وعلى الجانب الاخر، تعتبر الكلاب حيوانات آكلة اللحوم. وهذا يعني أنها مصممة للحصول على جميع العناصر الغذائية والطاقة من اللحوم تقريبًا. وقد وجد ان النظام الغذائي للكلاب يشبه إلى حد كبير النظام الغذائي للذئاب، حيث تفضلالذئاب نظام غذائي مع نسبة من البروتين والدهون 54: 45: 1، بينما تفضل الكلاب نظام غذائي مع نسبة من البروتين والدهون 30: 63: 7. ولذلك، فإن وجباتهم الغذائية المفضلة متشابهة تمامًا، حيث يفضلون تناول كميات كبيرة من البروتين والدهون، بينما يفضلون تناول كميات قليلةمن الكربوهيدرات. وبعبارة اخرى، فإن لحم الخنزير يتناسب بشكل جيد مع النظام الغذائي للكلاب.

. إحتواء لحم الخنزير على طفيلي اليرقات الشيطانية الحلزونية

في الواقع، ترفض الكلاب تناول لحم الخنزير لاحتوائه على طفيلي اليرقات الشيطانية الحلزونية المعروف في الحقل الطبي بتسمية (الديدان الشعرينة الحلزونية)، والذي يصيب الجرذان والخنازير والاٍنسان على وجه الخصوص. ويسبب هذاالطفيلي إضطراب المعدة والقيء والإسهال والحمى المرتفعة والخمول والتهاب العضلات والألم والتصلب. ومن مضاعفاته أحداث ثقب في جدار المعدة وإنسداد الأمعاء، ويسبب كذلك قرحة المعدة ونزيف داخلي. ولا يموت هذا الطفيلي إلا عند طهي لحم الخنزير جيدًا، بحيث لا يكون اللحمنيئًا أو غير مكتمل الطهي. وبعد ذلك، يمكن للكلاب ان تأكل لحم الخنزير.

الخلاصة، ترفض الكلاب أكل لحم الخنزير لاحتوائه على الديدان الشعرينة الحلزونية، وليس لسبب ديني، لكون علة تحريمه تنطبق على الإنسان وليس الحيوان. ولكن يمكن للإنسان ان يفهم من هذه التجارب مدى خبث لحم الخنزير ومضاره علىالنظام الصحي، بإعتباره رجس، أي شيء قذر ونجس ونتن، قال تعالى: (قُل لَّا أَجِدُ فِي مَا أُوحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّمًا عَلَىٰ طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلَّا أَن يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَمًا مَّسْفُوحًا أَوْ لَحْمَ خِنزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ)، الأنعام: 145.

تجربة خبير البيئة الفلسطينية جمال العمواسي:

تجارب اخرى ذات صلة:

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close