ولادة السيد المسيح ولادة الحياة

قد نجد اليوم الاخوة المسيحين يحتفلون بهذا العيد الذي يحمل مناسبة عظيمة على قلوبهم الا وهي مولد السيد المسيح . ومن هنا يجب علينا ان نشاركهم في هذا العيد ونقدم لهم اجمل التهاني والتبريكات لان ذلك يدل على نشر روح الوحدة العراقية بكافة اطيافهم ومن كل انحاء العراق فاليوم يجب على كل منا ان يشعر بهذا الاحساس الجميل .ولعل ذكريات الماضي هي اكبر دليل على ذلكلاسيما منذ مرحلة الطفولة فقد عاشرنا الاخوة المسيحين في كافة مجالات الحياة كالبيت والمدرسة ونضجت افكارنا سوية وكبرت اواصر المحبة معاَ نفرح سوية ونحزن سوية يشاركونا في امورنا ونشاركهم في امورهم كم جميل هذا الشيء وهناك شيء مهم الا وهو مشاركة الاخوة المسيحين فيكافة مجالات الحياة لعل ابرزها التعليم والجانب الفني ولعل الشاشة العراقية اكبر شاهد على ذلك حيث تجد نخبة خيرة من الفنانين المبدعين في الاخوة المسيحين . ومن الجدير بالذكر تجد هناك مبادرات حدثت في السنين الاخيرة وهي مشاركة الاخوة المسحين المناسبات الاسلامية لاسيما في عاشوراء وذكرى اربعين الحسين (ع) ومن هنا يجب اخذ النظر بالاعتبار وجود التلاحم بين كافة الاطياف في كافة بقاع العالم ولكن للا سف ما حدث في الفترة الاخيرة من تهميش دور المسيحين خاصة في العراق و مصر قد يؤدي الى كلام جارح بحق كل من اعتدى على اخوتنا المسيحين ففي العراق استمر الطعن بحقاخوتنا في الموصل من طمس الهوية المسيحية اما في مصر ما حدث في الفترة الاخيرة من تفجير الكنائس المصرية فهذا دليل اخر على حذف الروح العالية لتلك الفئة ولكن رغم ذلك تبقى الابتسامة على الوجه المسيحي يبقى هو الرمز الشامخ لااخواننا في كافة بقاع الارض فهنيئاً لهمعيدهم المجيد وان شاء الله كل ايامهم اعياد و مسرات .

فواز علي ناصر الشمري

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close