أنتهاء أزمة الفيزا القطرية مع أمجد عطوان

بغداد/ المدى

غادر صانع العاب المنتخب الوطني لكرة القدم أمجد عطوان مطار بغداد الدولي في ساعة متأخرة من مساء أمس الاربعاء الى العاصمة القطرية الدوحة بعد حصوله على تأشيرة الدخول الى هناك من أجل الانضمام الى بقية زملائه من اللاعبين المنخرطين في المعسكر التدريبي الذي أنطلق يوم الثامن عشر من شهر كانون الأول الجاري في إطار التحضيرات النهائية لبطولة كأس اسيا لكرة القدم 2019 . ومن المؤمل أن يشارك أمجد عطوان في الوحدة التدريبية الاخيرة التي سيجريها المنتخب الوطني لكرة القدم تحت قيادة السلوفيني ستريشكو كاتانيتش عصر اليوم الخميس استعداداً لملاقاة المنتخب الفلسطيني في الساعة السادسة مساء يوم غد الجمعة على ملعب سحيم بن حمد في نادي قطر الرياضي في مباراة مغلقة للاعلام والجماهير من أجل عدم كشف أوراقهما أمام المنتخبات المنافسة لهما التي تقيم معسكرات تدريبية في العاصمة القطرية الدوحة قبل التوجه الى دولة الامارات العربية المتحدة لخوض منافسات النسخة السابعة عشر من بطولة كأس الأمم الآسيوية لكرة القدم .
وستكون مباراة فلسطين البروفة الاخيرة لمنتخبنا الوطني بعد اكتفاء الملاك التدريبي بمباراتين وديتين دوليتين الأولى تمكن فيها من التغلب على نظيره الصيني بنتيجة (2-1) يوم الاثنين الماضي على ملعب سحيم بن حمد كان بمثابة أول انتصار تحقق من خمسة مواجهات خاضها مع المدرب كاتانيتش منذ لحظة تسمنه رئاسة الملاك التدريبي في بداية شهر أيلول الماضي حيث ستكون القمصان الرسمية للاعبي منتخبنا الوطني أبيض بالكامل فيما سيرتدي لاعبو المنتخب الفلسطيني القمصان الحمر بالكامل مع السماح بالتبديل ست مرات خلال فترة الشوطين الأول والثاني وفق الاتفاق الذي حصل بين الملاك الإداري لكلا المنتخبين.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close