“اكتشاف ثوري” يخص مرض السرطان

يوما بعد يوم، يحقق العلماء اختراقا جديدا في علاج مرض السرطان الذي يصيب 35 ألف شخص في العالم سنويا. آخر هذه الاختراقات يحمل أملا بأن المرض لن يكون قاتلا للأجيال القادمة.

ويعتقد الباحثون في معهد “فرانسيس كريك” في العاصمة البريطانية لندن، أنه من الممكن تقوية دفاعات الجسم عن طريق زرع خلايا مناعية من أشخاص آخرين، وفق ما ذكرت صحيفة “التلغراف” البريطانية، اليوم الخميس.

وسيكون بمقدور مرضى السرطان، بدءا من العام المقبل، تلقي هذا العلاج الجديد، إذ يعتزم فريق طبي إنشاء “بنوك مناعة” لتخزين خلايا مكافحة لبعض الأمراض، بينها مرض السرطان.

وقال خبير علم المناعة البروفيسور أدريان هايدي، من معهد “فرانسيس كريك”، إن العلماء والأطباء يمكنهم أن يصبحوا أشبه بالمهندسين، ويطوروا أجساما صحية بدلًا من حقنها بالعلاج الكيماوي السام.

وأضاف أن “استخدام جهاز المناعة لمحاربة السرطان يعد علاجا مثاليا، ويقدم حلا جذريا إلى حد كبير. وهذا بدوره يجنبنا استخدام العلاجات الكيماوية التي ترهق الكثير من المرضى”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close