الخرتيت ثانية

الخرتيت ثانية
لعاهر باعنا في المخاض
ظهر من السديم،. ، يلوك أسفارها برعونة الخيانه.
يتسلق تاريخ خيانة الكواكب
يلعق ما بقي بيديه من ذنوب ألإنشطار
معلناً نهايات قواسمه المشتركة قبل ألإنحدار
يجمع كائناته الخرافية وسماسرة التآمر
. تغنى بآخر مستجداته في ابتكار التفاهة
تهدل كرشه من ثقل حكايات البهتان
. وزع اوراقه كصكوك مؤجله
ثم طرح افكاره كمبدع في زمن النفاق والتزييف
. واستدار مختفياً في شهادته الذي أعلن عنها في هذا الرهان
ولا زالت تطارده الصكوك المؤجله
ناصر الثعالبي

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close