تهنئة وزير الثقافة والسياحة والآثار بمناسبة أعياد الميلاد المجيد.

بغداد/أعلام /حسين باجي الغزي
هنأ الدكتور عبدالامير الحمداني وزير الثقافة والسياحة والآثار جميع العراقيين والإخوة المسيحيين بمناسبة أعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية، داعيا الباري عز وجل أن يحفظ العراق والعراقيين بجميع أطيافهم ومكوناتهم..وقال أن فرحة عموم الشعب العراقي بهذه الأعياد تبعثرسالة في طياتها روح الأمل والمحبة والتمسك بوحدة العراق وصون حقوق الأديان و الأقليات .
وثمن الحمداني المواقف المشرفة للإخوة المسيحيين ودورهم الوطني المشهود في مواجهة اٌقسى الظروف في صد الهجمة البربرية الداعشية على بلدنا الحبيب ومشيدا بالمسيحيين كمكون أساسي منمكونات الشعب العراقي ، وأن فرحة العراقيين بهذه الأعياد تبعث في ثناياها أملاً حاولت عصابات الشر والطغيان أن تغيبه عن وجوه العراقيين.
وقال أن مشاركتنا في قداس كنيسة مار يوسف وفي الأجواء الاحتفالية للإخوة المسيحيين في ظل وضع امني مستتب، ما كانت لترى النور لولا تضحيات شبابنا من قواتنا الأمنية والحشد الشعبي الإبطال وبقية الصنوف الذين قدموا الغالي والنفيس لأجل إن يبقى العراق واحدا موحدا.
أن التضحيات الجسيمة التي قدمها أبنائنا من الجيش والحشد الشعبي ما هي الا فنارات وعلامات مضيئة لانتصارات قادمة و على جميع الأصعدة والتي ستعمل الوزارة على إنجازها في قادم الأيام إن شاء الله وضمن برنامجها الطموح لأحياء الثقافة وحفظ التراث لجميع المكونات .
وقال الحمداني في ختام التهنئة أنة يتقدم بخالص الدعاء للبارئ عز وجل، بأن يحفظ العراق والعراقيين وأن يرحم شهداء العراق الإبرار وان يمن بالشفاء العاجل للجرحى والمصابين ..وكل عام وعراقنا وشعبنا بألف خير.
أنتهى .

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close