مناشدة الى السيد رئيس الوزراء . لزيارة مدينة الشعلة .

نتمنى من السيد رئيس الوزراء زيارة مدينة الشعلة . والاطلاع بنفسه على قضيتين رئيسيتن هما

١-اعادة تبليط الازقة المتربه وهي خمسة ازقة في مدينة الشعلة تبدئ من شارع ستين محلة 460 ) امتدادا الى سوق الساحة لم تبلط من قبل الحكومات التعبانة السارقة التى جاءت بعد السقوط الى الان ولاتزال هذه الازقة حفر وطين وقاذورات .كانت في زمن صدام مبلطة بالاسفلت وقوية تم حفرها في زمن المالكي .على أساس يتم تبليطها بالمقرنص .واستبشرنا خير والى الان اواعدك ياوعد. تعاقبواعلى امانة العاصمة اثنان من اهالي الشعلة حاليا بالحبس لماذا لم يحاسبون البقية على إهمالهم للمنطقة . بينما المناطق التي كانوا يسكنوها سابقا تم تبليطها راجيا من رئيس الوزراء ان يطّلع بنفسه ويرى هذه المناطق البسيطة المهمولة من قبل المسؤلين . نتمنى إيعاز من جنابك الكريم الى المشرفين على البلديات النائمون مع هز العصا على تغيرهم ربما ينهضون بمسؤلياتهم ﻻنهم متقاعسون عن واجباتهم الخدمية .

الغاية من التبليط اولا لجمالية المنطقة والشئ الاكثر لنظافة المنطقة وفائدة كبار إلسن بالمشي عليها لكي لايتم إصتدامهم في بعض العوارض الارضيّة .

٢- فوج الطوارئ المسؤول عن السيطرات بالشعلة .واجباتة الان ملاحقة العوائل التى تعاني من ازمة السكن والتي تم شرائهم الاراضي الزراعية الفائضة والمتداخلة مع المنطقة السكنية أوقف البناء بها من زمن العبادي وأمينة بغداد ذكرى علوش . وأصدر امر مجحف بحق الفقراء بايقاف البناء . والمفارز العسكرية ألان تطارد الفقراء.. اذن المطلوب الغاء هذا القرار التعسفي لخدمت الفقراء ..

وهذه القرارات اكتفت الحاجة لها ممكن دراسة الموضوع واعادت هذه التشكيلات الى واجباتهم الاساسية وعندنا بالشعلة اثنان من المراكز الشرطة هم يقومان بالواجبات المطلوبة مع سيارات النجدة التي تلبي حاجات المواطنيين من المشاكل التي تحدث بالمنطقة مع تحيات …

الكاتب والناشط المدني علي محمد الجيزاني

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close