التصريحات من أشخاص. ليس لديهم موقع بالحكومة العراقية خطا .

مع الاسف القتل والموت والدمار والخراب لاينتهي بالعراق . والسبب دائما تصدر تصريحات تحرض على العنف والتهديد على بعض الدول سؤا صغيرة او كبيرة من أشخاص خارجين عن موقع المسؤولية بالدولة العراقية . وهذا خطا ويؤثر على برنامج الحكومة العراقية .يفترض عدم التصريح من اي شخص مهما كان موقعة الا مخول من الحكومة العراقية..

مع العلم عاصرت كثيرا من الحكومات من زمان الملك . وعبد الكريم .وعبد السلام وشقيقة عبد الرحمن عارف . ومن ثم نظام البعث الحزب الواحد .وايضا حتى في زمن المالكي لم اللمس او اسمع تصريح من شخص خارج السرب الحكومي .دائما اغلب الحكومات .لديها ناطق رسمي او جريدة رسمية تنتقد بعض المواقف من الدول التى تتهجم على العراق .اما في زمن هذه الحكومات كل شخص رئيس كتلة صغيرة او كبيرة او مجموعة كانت وأكثرهم صغار السن كانه هو الذي يسير الحكومة العراقية وينتقد ويهدد بالعنف عوضا عن الحكومة .

بينما الحكومة هي اعرف بمصالح البلد .وربما الحدث لايستحق الرد عليه من قبل الحكومة.لكن اكيد الاشخاص الذين يصرحون خارج الحكومة مصابين بحالة من الغرور ليس يحترمون موقف الحكومة المركزية المنتخبة من الشعب العراقي ..

والجميع يعرف ان الحكومة هي التي تحافظ على مصالح البلد وهي لديها ناطق مخول يكلف بالرد على اي تصريح من خارج العراق . وهي المسؤلة على سلامة العراق ارضه وسمائه وميائه من اي اعتداء غاشم …

على الجميع ان تهدا كافي قتل وموت وتحريض باولاد الفقراء ارحمونا عندما حكمنا صدام الطائفي عشر سنوات سبب لنا حروب وقتل ودما وحصار مافي دولة وقفت معنا ابدا اهدؤا يا اصحاب التصريحات البهلوانية واتركوا الحكومة تقدم خدمات وفرص عمل للمواطنيين العراقين

..الكاتب والناشط المدني علي محمد الجيزاني

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close