المال السعودي والخليجي ومشايخ الوهابية جعلوا الربيع العربي خريفا مدمرا

نعيم الهاشمي الخفاجي

كان من المستحيل اسقاط انظمة عربية من خلال الجماهير، بسبب وحشية الانظمة العربية، عندما اسقط بوش الابن نظام صدام وبدأت العمليات الارهابية تعم مدن الاكثريات الشيعية بشكل خاص، بوش قال في احد خطبهمتوعدا سوريا سوف يأتي اليوم الذي ندفعكم الثمن غاليا، كلمة سخر منها الكثيرون، عندما خرجت الجماهير ضد ابن علي في تونس لم يتوقع احد ان ابن علي يفر من بلده، ورد عليه القذافي عليك ان تصمد، وللظاهر الامريكان امروه بترك تونس لتنتقل التجربة لدول اخرى تستهدف انظمةمعينة بشكل خاص مثل ليبيا وسوريا، لكن البوصلة اتجهت نحو حسني مبارك وتم اسقاطه وسلموا الحكم لحركة الاخوان، واحداث الربيع العربي سببت نتائج كارثية وخسائر فادحة، وتدمير ضرب دولاً وقسم ودمر مجتمعات وبل شتّت الاسرة الواحدة وخلّف مئات الاف القتلى والجرحى وضحايا لايعدون ولايحصون، وبعدها انتقلت الى ليبيا واليمن وسوريا، استهدفت دول لاتوالي امريكا، بينما تم قمع ومنع انتقال الربيع للسعودية والاردن، تباينت المطالب للجماهير، وخرج شعب البحرين بثورة تختلف عن باقي الثوراة لم يطالب في اسقاط ملك البحرين ورحيله وانماطالبوا بتحويل النظام الى ملكي دستوري ويبقى الملك على العرش اسوة بتجربة حكم الدنمارك والسويد وبريطانيا، مطالب شعب البحرين يفترض ان تعمم لكل الدول العربية بتحويل الانظمة الجمهورية الى ملكية ويتم اتباع الانظمة الملكية الدستورية وهذا هو الخيار الوحيد لكي يقبلزعماء العرب تسليم السلطة لشعوبهم، العقبة الحقيقة التي تقف ضد الديمقراطية في البلدان العربية هي تشبت الحكام العرب بكراسيهم لذلك عندما يتم ابقائهم ملوك بطريقة دستورية اكيد يقبلون بذلك، عندما انتقلت احداث الربيع للدول العربية اتضحت الحقيقة ان من سيطر على الارضتيارات اسلامية وهابية ومتوهبة عاثت بالبلدان قتلا وذبحا، والغاية كانت تدمير بلدان عربية معينة، ونجحت التيارات الوهابية في انجاح
مخططات المتآمرين على الأمة العربية نجحوا في إلحاق الخسائر بدول عربية معينة كانت ترفع شعارات معادية لامريكا وتتبني دعم الفلسطينيين هذه الدول عصف الربيع العربي بأجوائها وتحول الى جحيم وخريف، وتمكنوا من إسقاط جيوش أُنفق على إعدادها وتدريبها وتسليحها أموالطائلة وسيطروا على مؤسسات دول، وللاسف تحول قادة هذه التيارات الى قتلة مجرمون واصبحوا ادواة وظّفوها للعمل ضد مجتمعاتهم لخدمة مصالح امريكا والصهاينة، ومالنا لانعجب عندما نرى انظمة عميلة باتت تطلب في اقامة ديمقراطية في دول مثل سوريا وليبيا واليمن وثبت ان مطلقي الربيع ومحركيه هم قوى دولية لهم اجندتهم الخاصة، التيارات الوهابية اغتالوا ثورات الربيع العربي معنوياً وجسديا، قتلوا ابناء الاوطان شباناً وفتيات وأطفالاً وشيوخاً وفق المذهب والدين والقومية، لم يسلم من شرهم الجميع، وقتلوا علماء واجهزوا على شخصياتعلمية ورموز سياسية وثقافية وتاريخية ولم تسلم من شرهم الآثار لحضاراتنا القديمة، سرقوا أحلام شعوب كانت تواقة في تحقيق التنمية والإصلاح والخروج من الأزمات الاقتصادية والمعضلات المجتمعية والتنفس في حرية والعيش تحت ظل الحكم الديمقراطي، وجعلوا حياة شعوب الدول العربية التي طالها الخريف العربي وحولت حياتهم لجحيم وادخلوا القتل واثقلوا تلك الشعوب بهموم جديدة اضافة للهموم الداخلية السابقة وأنهكوا الشعوب وجعلوا الآمن حلم يراود غالبية المواطنيين، بل باتوا همهم ليس الديمقراطية وانما استعادة الأمن والسلمالأهليين، جرائم التيارات الوهابية والمتوهبة اسقطت قياداتهم في نظر الناس وثبت للناس انهم مجرمون وليس إصلاحيون ويدعمون التطرف والإرهاب،
عرف الناس حقائق مذهلة عن جماعات الحركات الوهابية لم يكن سهلاً كشفها وفضحها إلا بتجربة على أرض الواقع سمعوا من قادتهم عكس ما كانوا يسمعونه منهم قبل أن يسيطرون على مدن ومحافظات اذاقوهم سوء العذاب، . أدرك الناس أن هتافات قادة «الحركات الوهابية والمتوهبونمن حركة الاخوان » على مدى عقود في تظاهراتهم عن النشاط السلمي لم تكن إلا خداعاً وبهتاناً،

واكتشف الجميع أن أنظمة عملية هي من تبنت الوهابية ونشرتها بكل اصقاع العالم تلبية لمطالب امريكا بفترة الحرب الباردة ضد المعسكر السوفيتي الشيوعي بوقتها، انظمة تعتبر المرأة مخلوق بائس حتى ان شيخهم الحويني قال النظر لوجة المرأة كالنظر لعورتها، انظمة وهبت البترولوالذي هو ثروة للاجيال اللاحقة لترامب ولكل من هب ودب وافقرت شعوبها وتمنع المرأة من الخروج للشارع بدون محرم، هذه الدول العملية رفعت شعار دعم ثوراة الربيع العربي دفعت برجال أعمال وسياسيين ومشاهير لاستعمال اجهزة اعلامها للتريج للقتل والذبح والتفخيخ، أغربنكتة تم تقديم القتله على انهم ناشطون واصلاحيون الذين احتلوا الاستديوهات أثناء فترة الربيع وقبلها، وأطلقوا النظريات والتف حولهم الناس في الشوارع والميادين باعتبارهم ثواراً وأحراراً فغالبيتهم انفضح أمرهم وكشفت صلاتهم بالمدرسة الوهابية التي صنها المستر هنفر،اتذكر في فترة عندما كان الارهابي المواطن السعودي اسامة بن لادن عندما كان يبعث اشرطته المصورة عن طريق مراسل الجزيرة في باكستان زيدان، بعد نشر المقطع قناة الجزيرة تستضيف شيوخ وهابية بصفة اصلاحين ذات مرة استضافت شيخ وهابي سعودي اصلاحي اسمه سعيد االزعير سألهمذيع الجزيرة جمال ريان عن رأيه حول خطاب ابن لادن اجابه الشيخ الزعير اشهد بالله ان حديث الشيخ بن لادن واقعي ومقبول هههههههههههه
في الختام الذي افشل ثوراة الربيع العربي وحول حياة المواطنين لجحيم هم التيارات الوهابية والمال الخليجي وللاسف دمروا جيوش عدة دول ودمروا شعوب وقتلوا مئات الاف البشر خدمة الى ترامب والصهيونية ، نجحت دول منبع الارهاب بتدمير الدول العربية في اسم الحرية،.

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close