الاتحاد الأوروبي في القاهرة يدين الهجوم الارهابي في القاهرة

القاهرة – ابراهيم محمد شريف

أدان الاتحاد الأوروبي في القاهرة الهجوم على حافلة تقل سائحين في منطقة المريوطية في الهرم بالقاهرة، مؤكدا على أنه يدعم مصر في حربها ضد الإرهاب

وقال السفير إيفان سوركوش، سفير الاتحاد الأوروبي في القاهرة في بيان له: أشجب بشدة الهجوم على حافلة تقل سائحين في الجيزة أسفر عن مقتل وجرح أشخاص أبرياء

وأكد على مساندة الاتحاد الأوروبي لمصر في الحرب ضد الإرهاب بقوله: الاتحاد الأوروبي يقف جنبا إلى جنب مع مصر في الحرب ضد الإرهاب

كما قدم تعازيه لأسر الضحايا: خالص التعازي لأسر الضحايا، وأرجو الشفاء العاجل للجرحى السفير إيفان سوركوش.

كما وجه رئيس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي بتقديم كافة سبل الرعاية الطبية اللازمة لمصابي الحادث، متمنياً لهم الشفاء العاجل، وشدد على تكثيف الجهود الأمنية لكشف ملابسات الحادث في أسرع وقت، وتقديم مرتكبيه للعدالة لينالوا الجزاء الرادع،

مؤكداً أن الدولة ستضرب بيدٍ من حديد على كل من تسول نفسه إتيان أفعال من شأنها التأثير على أمن هذا الوطن وتهديد سلامة أبنائه وزواره

وشدد مدبولى على أن هذا الحادث لن يثنى المصريين عن استكمال مسيرتهم لبناء الوطن، مؤكدا ضرورة تكاتف كل دول العالم لمواجهة الأعمال الارهابية

وأوضح أن خطط التأمين تتم حاليا بالتنسيق بين قوات الجيش والشرطة، فى كل ربوع الوطن.

وفي ذات السياق أدان المجلس الاعلى لتنظيم الاعلام الحادث الارهابي الذي وقع في منطقة المريوطية بمنطقة الجيزة واستهدف اتوبيسا للسياح،

وأكد المجلس أن الحادث لن يؤثر على مسيرة العمل في مصر وان الارهاب لن يوقف عجلة التنمية.

من جانبه طالب مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، كافة وسائل الاعلام بالالتزام بالبيانات الرسمية الصادرة عن مجلس الوزراء ووزارة الداخلية في هذا الشأن، وعدم الانسياقوراء اي معلومات مجهولة المصدر تطبيقا لكود تغطية العمليات الارهابية الذي أقره المجلس من قبل

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close