التحالف الدولي ينفي دخول الجيش السوري إلى منبج

نفى التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، الجنعة، الانباء التي تحدثت عن دخول قوات للجيش السوري إلى مدينة منبج في ريف حلب الشمالي الشرقي قرب الحدود مع تركيا.

وذكر بيان صادر عن التحالف الدولي اليوم 28 كانون الاول 2018 أنه “على الرغم من عدم صحة المعلومات المتعلقة بالتغييرات التي طرأت على القوات العسكرية في مدينة منبج السورية، فإن قوات التحالف لم ير أي مؤشر على صحة هذه الادعاءات”.

من جانبه، ذكر مسؤول أمريكي طلب عدم الكشف عن اسمه لوكالة “رويترز” أن عشرات من عناصر الجيش الامريكي لا يزالون داخل المدينة ولم يغيروا مواقعهم داخلها، مشيرا إلى أنهم لم يلاحظوا قوات للجيش السوري داخل المدينة بل في تخومها فقط.

وجاء هذا التصريح اليوم الجمعة بعد ساعات من إعلان القيادة العامة للجيش السوري عن دخول قواتها للمدينة، وذلك عقب توجيه “وحدات حماية الشعب” الكردية دعوة إلى حكومة دمشق لاستعادة السيطرة على منبج بعد انسحابها منها لحمايتها من هجوم تركي متوقع.

من جانبه، أفاد “المرصد السوري لحقوق الإنسان”، ومقره في بريطانيا، بأن مدينة منبج لا تزال تحت سيطرة “مجلس منبج العسكري” وحليفه “جيش الثوار دون انسحاب أي مقاتل منها، مؤكدا في الوقت نفسه انتشار القوات الحكومية في ريفيها الشمالي والغربي عند خطوط التماس مع الجيش التركي والفصائل السورية المدعومة من أنقرة.

كما وثق “المرصد” استمرار القوات الأمريكية في تسيير دورياتها بالمنطقة، ونشر مقاطع فيديو تثبت ذلك.

وأشارت “رويترز” إلى أن الفصائل السورية المتحالفة مع أنقرة والتي تتخذ مواقع قرب المدينة، أعلنت عن بدء التحركات بالتعاون مع الجيش التركي نحو المدينة تمهيدا لشن عملية عسكرية لـ”تحريرها”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close