المنبر العراقي يحذر من تفاقم الوضع في محافظة البصرة

تتابع اللجنة التحضيرية للمنبر العراقي، بقلق بالغ، تطورات الاوضاع في محافظة البصرة العزيزة، وتداعياتها الضارة, وفي مقدمتها تفاقم الصراع على السلطة وتقاعس اداء الحكومة المحلية في تقديم الخدمات، فضلا على توتر الاوضاع الاجتماعية والامنية بسبب تراجع الواقع المعيشيللمواطن البصري رغم الوعود الحكومية المحلية والاتحادية المتكررة بحل الازمات والارتقاء بالقطاعات الاقتصادية والخدمية للبصرة العزيزة، والتي تعاني من تراجعات خطيرة منذ مدة طويلة.
ان التنصل عن تقديم الدعم لأهلنا في البصرة المنكوبين والاستهانة باحتجاجاتهم المطلبية، سيخلق بيئة متفجرة، يضاف لها بعض المسلحين المنفلتين وكذلك العصابات الاجرامية المنظمة وانتشار المخدرات وعصابات الاتجار بها، والتدخلات الخارجية في الشأن المحلي والوطني والاي ستزيدمن درجة المخاطر التي تهدد البصرة الجريحة.
من هذا الواقع المؤلم, يناشد المنبر العراقي الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية، الى العمل لوضع حد لمظلومية المحافظة عبر اجراءات سريعة وفاعلة وخطوات ملموسة، تعيد الثقة لاهالي البصرة الكرام, خصوصا وان المحافظة في ظل مواردها الكبيرة وامكاناتها الواسعة، تنفتح علىفرص واعدة وغير محدودة لأهلها ولعموم العراقيين شريطة توافر النوايا الصادقة والخطط الكفوءة والادارة المخلصة.

اللجنة التحضيرية عن المنبر العراقي
30 كانون الاول 2018

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close