بيان صحفي المؤتمر الصحفي الخاص بالإعلان عن فعاليات المهرجان #مهرجان_المسرح_العربي_11

تعرب الهيئة العربية للمسرح عن اعتزازها بتدشين العشرية الثانية من دورات مهرجان المسرح العربي بانعقاد الدورة الحادية عشرة على أرض الكنانة مصر، بتعاون حيوي و فعال مع وزارةالثقافة المصرية بقيادة الوزيرة الفنانة الدكتورة إيناس عبد الدايم و كذلك أعضاء اللجنة العليا الذين لا بد بداية من توجيه التحية لهم.

إننا في هذه الدورة التي نفتتح بها مرحلة جديدة، أصبحنا مسلحين أكثر و أكثر بما لا يقدر بأي ثمن، ألا و هو رؤية و حكمة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محممد القاسمي، عضوالمجلس الأعلى للاتحاد، حاكم الشارقة، الرئيس الأعلى للهيئة العربية للمسرح، هذه الرؤية الحكيمة التي تتضافر مع ثقته الغالية بالهيئة العربية للمسرح، التي أرادها منذ النشأة بيتاً للمسرحيين العرب و شراعاً يبحرون به إلى مرافئ الغد، و قد خطت الهيئة بدعمه و رعايتهخطوات كبيرة في شتى المجالات، مهرجان المسرح العربي، المسابقات، الورش، المهرجانات الوطنية، المسرح المدرسي، النشر، الانفتاح الدولي، كلها عناوين تتضمن ملفات كثيرة يطول الحديث عنها لذا فإننا في هذا المؤتمر سنقف أمام الدورة الحادية عشرة من مهرجان المسرح العربي الذيبات أهم موعد من مواعيد المسرح العربي السنوية.

لقد تجاوز المهرجان المدرك الأول الذي يتركه في الذهن مسمى مهرجان، لقد صار موسماً كاملاً بسبب ما يتميز به من

· 400 مسرحي عربي يفدون إلىمصر ضمن فعاليات المهرجان.

· 250 من الفنانين المصريين في عروض مصر الأربعة عشرة المشاركة في مسارات المهرجان الثلاثة.

· مئات العاملين من كوادر وزارة الثقافة يعملون على إنجاح المهرجان.

· حضور لمؤسسات دولية في الدورة

(الصين و فرنسا و ألمانيا و اليابان)

· رسالة اليوم العربي للمسرح 10 يناير 2019 للفنان الجزائري الكبير سيد أحمد اقومي

· تكريم 25 من شخصيات المسرح المصري الفنية و العلمية

· 27 عرضاً مسرحياً في ثلاث مسارات في القاهرة و مدن أخرى.

· 8 مسرحيات تتنافس في المرحلة النهائية في النسخة الثامنة من جائزة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي.

· لجنة تحكيم لعروض المسار الثاني/ مسار الجائزة.

· مؤتمر فكري (نقد التجربة – همزة وصل. المسرح المصري 1905- 1952)

· 8 ندوات نقدية لمسرحيات المسار الثاني (مسار الجائزة)

· 28 مؤتمراً صحفياً خلال فترة المهرجان.

· تكريم 7 من الفائزين في مساري مسابقة التأليف

· ندوة تحكيمية لتحديد الفائزين بالمراتب الثلاثة الأفضل في المسابقة العربية للبحث العلمي النسخة الثالثة.

· معرض لمنشورات الهيئة العربية للمسرح

· 11 إصداراً خاصاً عن المسرح المصري بمناسبة المهرجان.

· نشرة يومية بواقع 8 أعداد، يقع كل عدد في 24 صفحة.

· ست ورش تدريبية يشرف عليها مدربون من مختلف أنحاء العالم.

· تفاهمات و حضور لمؤسسات و مهرجانات دولية.

· حضور لأكاديميات و معاهد الفنون المسرحية العربية (مصر و تونس و المغرب و الإمارات).

· بث مباشر لكل الفعاليات الفكرية و الفنية و التدريبية.

· حضور صحفي و إعلامي عربي كبير.

إنه العهد الذي عاهدنا به صاحب الفكرة و الفضل، إنه العهد الذي عاهدنا به المسرحيين العرب، أن نذهب معاً و دائماً نحو مسرح عربي جديد و متجدد، أن نذهب بهذا المسرحإلى أفاق جدية و رحبة من التأثير المحلي، ليلعب المسرح دوره في تنمية و ترقية مجتمعاتنا ثقافياً، ويساهم في إنشاء أجيال قادرة على بناء العلاقات و قبول الآخر و الانفتاح على الجيد و الجديد، كما نذهب بهذا المسرح إلى آفاق دولية يقول من خلالها كلمته، و يتبادل فيهاالثقافة و المعارف مع الآخر، و يرسم صورة تليق برفعة المخزون الثقافي الذي نمتلكه، ويلعب دوره في خدمة الإنسانية جمعاء.

لقد اعتدنا في كل عام أن نعلن هنا برنامج مهرجاننا، ونعدكم كما كان الأمر في كل دورة أن يتم تنفيذ هذا البرنامج الكبير و الثري بأفضل وجه و على أتمه، فالمسرح الذييمتاز بكونه فعل جماعي في كل أوجهه، لا يقبل إلا الدقة في التخطيط و الجدية في التنفيذ.

كما لا يفوتنا أن نوجه لكم الشكر كوسائل إعلام شاركتنا خطواتنا من بداية الرحلة قبل عشر سنوات، و ما زال، فجميعنا مداميك في صرح المشروع النهضوي الكبير الذي أرادهصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حفظه الله.

كما نجدد من هذا المنبر التحية الكبيرة لشركائنا في مصر، وزارة الثقافة ممثلة بوزيرتها الدكتورة الفنانة إيناس عبد الدايم، و لأعضاء اللجنة العليا للمهرجان، ولمئات الفنانين و العاملين من مصر في هذا المهرجان، كما نحيي كل من تقدم للمشاركة في هذا المهرجان.

إن هذه الدورة التي يتابع و يشرف على أدق تفاصيلها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، تتشرف برعاية فخامة رئيس الجمهورية السيد عبد الفتاح السيسي،هي موعد للمسرحيين العرب ليقولوا كلمتهم في غدهم و غد أمتهم، و يرددوا مقولة سلطان الثقافة في رسالته باليوم العربي للمسرح عام 2014:

“لنجعل المسرح مدرسة للأخلاق و الحرية”

الشارقة

30 ديسمبر 2018

#مهرجان_المسرح_العربي_11

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close