الشاعرة الشفاعمرية علا عمر خطيب تصدر ديوانها ” زرقة الأمل “

كتب: شاكر فريد حسن

عن دار ومكتبة كل شيء- ناشرون الحيفاوية لصاحبها الناشر صالح عباسي، صدر للشاعرة الشفاعمرية الواعدة علا عمر خطيب، ديوان شعري جديد يحمل اسم ” زرقة الأمل “، ويضم مجموعة من القصائد الانسانية الوجدانية العاطفية والوطنية.

تصدره اهداء ومقدمة للأستاذة لبني حديد، وكتب الأستاذ جلال حمادة، مدير مدرسة شفاعمرو الثانوية ( ج ) دراسة نقدية.

قصائد الديوان هي تباريح أنثى ، ونفحات روح، وخلجات قلب، تعج بالحزن والألم والوجع والمعاناة الذاتية، وتزخر بالقيم الانسانية العليا، تحاكي الحب والوطن، ومشبعة بالأمل رغم الشجن والأسى.

علا خطيب شاعرة أنيقة القلم والكلم، في حروفها سحاب من العطر يعبق في مساحات المشاعر والقلوب، فينبت ويزهر وردًا وفرحًا بعد حزن. صورها الشعرية جميلة، ووصفها خلّاب، وبوحها شفيف، ناعم ، صادق، يأتي دون تكلف، فينساب انسيابًا يعانق الوجدان.

وقراءة قصائد علا خطيب تستوقفنا أمام حرارة النبض، ودفء الاحساس، ومعانيها في تجلياتها البهية. إنها قصائد خفيفة عميقة المعنى والبعد، مكثفة جدًا، مسبوكة بشكل جيد، متعددة الأغراض، تنتمي للشعر الحساني الروحي.

نصوص علا تصطبغ كلماتها بمصداقية وعاطفة جياشة قوية وحس انساني مرهف في أداء متسلسل متناغم مزدحم يرسم ويظهر قدرتها على توظيف العبارة الرقيقة بكل وضوح واتقان.

فللأخت الزميلة علا عمر خطيب احر التبريكات بصدور مولودها الشعري الجديد ” زرقة أمل “وكل التمنيات لها بالمزيد من التألق والتميز والابداع.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close