تحية وأعتذار الى أهل نيوزلندا بسبب التوقيت.؟

بداية وقبل توجيه ( الشك ) والطعن وعدم الأعتراف في ( جهل ) ووهم وأخطاء و عدم معرفة ( جميع ) الأنبياء والرسل والصحابة والكتب والتفاسير الشرق أوسط السماوية المسماة ………..

أتقدم بأحر التهاني والتبريكات الشخصية والقلبية الى ( الأنسان ) البشرية جمعاء بمناسبة قدوم رأس السنة ( 2019 ) الميلادية وقبلها الأيزيدية ( باتزمي ) التي حدثت قبل أكثر من ( 4 ) ساعات الماضية ولا تزال تحدث وعلى المعمورة وأجمع وحسب التوقيت والفرق الزمني بينهما فقلت وسأقول وهذاهو رأي الشخصي الدائم وفقط…….

نعم أيها القراء الكرام وأصحاب الشأن والأختصاص وفي كل مكان وزمان وبعد الآن ومن الطبقة المثقفة والمتنورة وبالذات والمحترمون وجميعآ…………………..

أشك وأطعن في ( الجميع ) الذين نسميهم اليوم بالأنبياء والرسل والصحابة والشيوخ ووووووووووالذين ولدوا وكبروا وظهروا وأنتشروا في ( كوكب ) ومنطقة الشرق أوسط والقدس والمكة وبيت الفأر بالذات وليرحمهم الله وجميعآ…………….

لكونهم لم يكونوا على ( علم ) ودراية ومعرفة سماوية الصوت والصورة المدعاة والأرضية جغرافية وفلكية و شخصية وجماعية وجميع مؤيديهم ولغايةالقرون ( 15 م ) أو القرن ( 25 ) العبري وواحد الهجري ووووو الوسطى والأخيرة بأن ( الأرض ) غير ثابت و تدور حول الشمس وهناك كواكب ونجوم أبعد وأكبر من الأرض وهناك الفروقات الزمنية والوقتية وأختلافالساعات بين ( قرية ) وقرية ما ومثل اليوم.؟

رغم أدعاء أحدهم بأنه يتحدث مع ( الله ) والآخر قال أنا ( الشمس ) ونور الله والآخر قال أنا ( أبن ) الله والآخر قال أنا ( رسول ) الله والأخير قال أنا ( حبيب ) الله وووووووهكذا كانت ….

دون الأشارة الى أن لديهم في ( القدس ) أو في معبد لالش والمكة الساعة تشير الى ( 12 ) ظهرآ بينهما في ( قارة ) نيوزلندا و أستراليا وووو تشير الى 12 ليلآ…….

فتحدثوا وجهلآ عن ( الغروب ) والشروق للشمس أو تسمية الشمال والجنوب للأرض معتقدين بأنه ( مربع ) وليس مدور……………

أو عدم ( شرب ) الماء والأنتظار لحين الظلام خوفآ من ( علو ) و أرتفاع المياه في البحر وأمكانية ( الحوت ) الحيوانات البحرية الوصول الى ( الشمس ) وأيقافه وأبتلاعه………

سأختصر الكلام ومع تكرار التحية والتهنئة للجميع و تقديم الرجاء والطلب الى ( الجميع ) ما يسمون أنفسهم ب ( رجل ) الدين والمفتي والشيخ والعالم ووووووووو وعلى المعمورة وأجمع بأعادة ( النظر ) الى مضامين الكتب الدينية الحالية لديهم وتحليلهم وتنقيحهم وترجمتهم والف مرة والتأكد بأنهم كتب بشرية الكتابةوالنشر وليست سماوية الأدعاء وأن ( التفرقة ) بين الأنسان وأنسان وزرع الفتن والحقد والكراهية كانت وستكون ( الأجهل ) من عدم معرفة هذا التوقيت الزمني بين قارة وأخرى وعلى سبيل أبسط الأمثلة والأدلة الحية والناطقة ….

بير خدر الجيلكي

المانيا في يوم 31.12.2018 والساعة تشير الى 15 و25 دقيقة عصرآ بينهما التأريخ تشير الى يوم 1.1.2019 والساعة الى 3.25 فجرآ في نيوزلندا الآن

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close