Pir Ari & Pir Gamon & Papa Neuel & Kalk.?

بكل فرح وعشق وبحث مستمر وعدم فقدان الأمل وبعد الآن وأعتماد على ( الآثار ) والمواقع والمعاني والأسماء العريقة و التأريخ المغمور والظاهر للعيان ونقلآ من موقع ( الموسوعة ) العالمية الحديثة والسريعة الكشف ( النت ) وكوكل وويكيبيديا ومابس وبقية المواقع الألكترونية والمحترمة وجميعآ سأعثر ورويدآ رويدآ ……………

على ( من هو ) وماهو أصل وحقيقة شخصية Pir Ari أو بير آلي وحسب أختلاف اللهجة بيننا نحن ( داسني ) داسكا الأيزيديين ( الكورد ) الأصالة والجغرافية والقومية واللغة وعامة وعشيرتي وقبيلتي ( جيلكا ) ومنذ متى زارنا وعلمنا على كيفية أحياء وممارسة عيدنا ( باتزمي ) السنوي ولمدة ( 7 ) أيام و7 و7 و7 أقسام من لحم الذبيحة ( باري ) والخبز المقدس ( خور ) الشمس / خه وره وصووك وترشك في ( طور هه فيركا ) وجول الجبل………….

و القمم والكهوف والوديان والسهول والقرى الواقعة الآن في ( كوردستان ) تركيا الجنوبية الجغرافية والحدود الحالية مع الرجاء والطلب من أصحاب الشأن والأختصاص وعامة أن يهتموا بهذا الموضوع وتزويديبما هو ( الصح ) والصدق والأدق ولصالح الجميع ومشكورآ لهم ونيابة عن عشيرتي ( جيلكا ) في كل مكان……………..

.لنبدأ بحقيقة شخصية ( بابا نوئيل ) أو نيكولاوس المسيحية المحترمة الحالية والأعتماد على …وجود بعض التسميات وحسب ماهو موجود وأدناه ………………

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D8%A7_%D9%86%D9%88%D9%8A%D9%84

التأريخ والدخول لتكن من خلال وأدناه …………..

قصة سانتا كلوز قصة واقعية مأخوذة من قصة القديسنيكولاس.؟

السؤال الى الجميع …………………

هل أن شخصية بير آري والقديس نيكولاس واحدة.؟

الجواب لالالالالالالالالالالا أدري وأرجو المساعدة……….

الغريب والمتحير لي وشخصيآ أن جيلكان وعامة يقولون أن بير آري أتى الينا من ( دير ديل ) تلك الكنيسة المسيحية التدين في تلك المنطقة من ( طور ) أناضول التركية الحالية.؟

وليس من معبدنا ( لالش ) النوراني في كوردستان الدولة العراقية الحالية.؟

متى كانت والجواب لالالالالالالالالا أدري……………

لنكتب عبارة ……………….تصنيف:أماكنمأهولة سابقا في تركيا .؟

والدخول من خلال ( مدينة ) أو دير / كنيسة ( باتارا ) حيث تقول …………..

باتارا هيمدينة قديمة في آسيا الصغرى على ساحل ليكيا، وتبعد 5 كم عن مصب نهر كسانثوس (وهو الآن إيشن تشاي). وكانت مشهورة في الأزمنة القديمة لمعبد وكاهن أبولو، .؟

عند الضغط على كلمة ( بير غامون ) وأدناه ….

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D9%8A%D8%B1%D8%BA%D8%A7%D9%85%D9%88%D9%86

بيرغامون (باليونانية: τὸ Πέργαμον أو ἡ Πέργαμος) أو بيرغاموم، هي مدينة تاريخية قديمة في تركيا.؟

ذكرت بيرغامون في سفرالرؤيا كواحدة من كنائسآسيا السبع، .؟
ووفقاً للتعاليم المسيحية فإن بيرغامون هي المكان الذي يسكن فيها الشيطان .؟

أخيرآ وليست آخرآ أيها القراء الكرام وعند الدخول والبحث في ( الشمس ) أناضول التركية المنطقة الحالية والتسمية العريقة وأدناه …………..

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%A7%D8%B6%D9%88%D9%84

حيث تقول ………………..
ترجع كلمة الأناضول إلى الكلمة الإغريقية “أناتولي”(باليونانية: ἀνατολή) والتي تعني الشرق أو مكان شروق الشمس .؟

فأن وبشهادة العشرات من المثقفات والمثقفون والمؤرخون المسيحيون التدين قد قالوا وأكدوا بأن شخصية بابا نوئيل أو نيكولاوس قد أتى من الدولة التركية الحاليةنحو ( الغرب ) أوروبا وأنتشر وعلى المعمورة وأجمع اليوم وآخر مرة ورحلة له كانت عام ( 280م ) والقصد من هذا الكلام قلت وأكرر السؤال الى نفسي وأولآ من هو ( بير آري ) وبير غامون ونحن الجيلكان نقول وأبآ عن الجد واللسنة عندما أنتهى من توجيهاته لنا بعمل عيده ( باتزمي ) قد طلب من الحضور مشاهدته ووداعه نحو ( الغرب ) وأية غرب وليست الشرق ومعبد لالش…………..؟

للعلم ومنذ ذلك اليوم هناك ( صخرة ) وشجرة وقرية تسمى ب ( بير غه يبى ) أي بير الغائب عن الأنظار تقع في ( جول ) طور / أناضول كوردستان الدولة التركية اليوم ……………….

كذلك هناك أحياء وتقليد شبيه الى شخصية ( بابا نوئيل ) نقوم به نحن الجيلكان وبأسم ( كالك ) أي الرجل الكبير والملتحي في ليلة ( شه ف به رات ) ليلة القدر التي تصادف في ليلة الخميس / الجمعة من نهاية العيد ( باتزمي ) والمكون من ( 7 ) أيام حيث تتم أختيار رجل كبير وطويل القامة بلبس ( جلد ) الثور والماعز وأختفاء الملامح وبرفقة ( عروس ) شاب مزين بملابس شابة وعروسة ولكي تتم سرقته من ( كالك ) العريس وأنزعاجه وضرب الحضور بواسطة ( عصا ) في أيديه وأبتعاد ( النوم ) والكسل عنهم في ليلة القدر ………………

الى بحث وتخمين وأعتقاد آخر وآملآ العثور على المزيد والمزيد من الحقائق عن ماهي أصلي وأصالة بيرانيتي وعقيدتي وعشيرتي ( داسكا ) داسني / أيزيدي اليوم ……………

بير خدر الجيلكي

المانيا في 1.1.2019

rojpiran@gmail.com

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close