(وجود امريكا بالعراق.. يحفظ استقلاله).. (مقربين من ايران.. تمسك ايران بنا.. لوجود امريكا)

بسم الله الرحمن الرحيم

معادلة في غاية الاهمية.. بان من يبحث عن مصالح (العراق وشعوبه).. وشيعته خاصة.. يدرك بان (المسالة ليست تخيير بين امريكا وايران).. فالوضوح وضوح الشمس.. بان العراق بحاجة ماسةلامريكا.. وليس لايران.. (فصناعيا وتكنلوجيا وتقنيا) ترجح امريكا اقوى دولة بالعالم تطورا.. وشركاتها الافضل بالعالم.. وهذا ما يحتاجه العراق لنهوض قطاعاته الصناعية والزراعية وقطاعاته الخدمية كالكهرباء والاستخراجية كالغاز وغيرها.. وهذا ما سوف يوفر فرص عمل لملايينالعاطلين من (العراقيين).. ومن الناحية الامنية والعسكرية .. ايضا امريكا مرجحة لكونها دولة غنية متمكنة.. في حين ايران تنظر للعراق كمستعمرة لصادراتها وكهرباءها مما يتطلب بقاء العراق مرتهن ايرانيا.. ضمن الاستراتيجية الايرانية..

ولا ننسى امريكا مرجحة لامكانياتها العسكرية المتقدمة والضخمة وقدراتها العسكرية.. ومن الناحية الدبلوماسية.. ومكانتها الدولية.. وثقلها الدولي .. فامريكا لها الباع الاول بالعالم .. وبلا مقارنة ايضا.. فامريكا من دول العالم المتقدم.. بل فوق المتقدم.. وايران دولة من العالم الثالث (المتخلف) شئنا ام ابينا.. ولا ننسى كيف ان امريكا عند انسحابها وفشل من طالبها بالانسحاب ببغداد الموالين لايران عام 2011.. فشلوا بملئ الفراغ لتسيطر داعش على الارضبالموصل عام 2014.. مما يتأكد بان (مجرد اعلان النصر على تنظيم ارهابي) لايعني نهاية (الارهاب) بين الحواضن.. مما يتطلب وجود راداع لهذه الحواضن وضامن لنصرة العقلاء منهم .. وهذا يتطلب وجود عسكري امريكي دائم..

ونذكر بان القواعد الامريكية بالعراق تزيد من مكانة العراق دوليا وتحد من خطر التدخل الاقليمي.. كحال اليابان و المانيا ودور القواعد الامريكية في اليابان من قطع يد روسيا وكورياالشمالية من التدخل باليابان.. وروسيا من التدخل بالمانيا.. وهذا ما سوف يحصل بالعراق اذا ما استثمر حكامه الوجود الامريكي.. للحد من خطر التدخل الاقليمي مثال (ايران التي تنرعب من القواعد الامريكية لانها تنهي مخططاتها بممر بري لها من طهران للمتوسط عبر العراق وسوريا).. وكذلك ترعب طهران من نهاية هيمنتها على العراق اقتصاديا وسياسيا وعسكريا وامنيا.. التي جعلت العراق فيه ضيعة للايرانيين.. مقابل ضياع ملايين العراقيين بالبطالة وسوء الخدمات والوضع الامني المزري.

ولا ننسى بان الموالين لايران من الاحزاب الاسلامية المحسوبة زورا شيعيا وشركائهم متورطين بالفساد وسوء الخدمات والوضع الامني المزري ويغطون على تهريب ايران للمخدرات للعراق، وتهريبالنفط العراقي .. وملئ العراق بمليشيات عميلة تجهر بولاءها لايران وحاكمها خامنئي بكل وضاعة.. ويعملون على رهن العراق ايرانيا بكل خيانة وقذارة من قبلهم..

ولا ننسى من اسقط صدام والبعث وحكم الاقلية ومورث 1400 سنة من حكم السنة على رقاب الشيعة بالعراق هي امريكا.. وليس ايران التي اقام حاكمها خامنئي علاقات دوبولماسية مع صدام والبعثبعد اكبر مجزرة بتاريخ الشيعة الحديث اي بعد انتفاضة اذار عام 1991.. والتي ساهمت ايران بافشالها عبر دس عملاءها الذين اساءوا للعلاقات الشيعية الامريكية بالعراق ورفعوا صور خاميني وشعارات ايرانية معادية لامريكا بين المنتفضين بوسط وجنوب، مما ارسل رسالة سلبية للغربوامريكا.. عرقلت الدعم الامريكي للانتفاضة ضمن رسالة (اذا هؤلاء المنتفضين يرفعون صور اعدائكي ويتبنتون الموت لكي.. فماذا سوف يفعلون اذا استلموا الحكم)..

واخطر ما عرقل استفادة العراق من امريكا.. هم الموالين لايران الذي تبنوا سياسية (تقارب ايراني امريكي بالعراق ضمن التخادم بين البلدين).. والتي تبناها (عبد العزيز الحكيم) في حينها.. وكانت سياسة كارثية.. جعلت مصالح ايران هي العليا بالعراق.. لتهيمن ايران على كل قطاعاته وتعرض نهوضه الاقتصادي والخدمي باعتراف نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة بحينها (بهاء الاعرجي).. (فايران بعثت برسالة للعالم عبر دعمها للمليشيات ودسها لاحزابها بالعراق) بان (القرار العراقي يمر من طهران وليس بغداد، والقرار الشيعي يمر من قم وليس النجف).. لذلك نجد (اوباما مثلا.. يتراخى بسياسته مع ايران) مما فسح المجال لايران بشكل خطير.. انعكاس لهيمنة (الاحزاب الموالية لايران على الحكم ومفاصل مؤسسات الدولة بالعراق)..

ونشير بان حتى مقربين من ايران يدركون بان (ايران تتمسك بهم حاليا) لوجود امريكا، وان مكانتهم لدى الايرانيين.. لوجود امريكا.. وفور خروج امريكا.. سوف يتم عزلهم ليصعد الايرانيين انفسهممباشرة بدون .. حتى (واجهات).. رغم ان اليوم (ايران سارعت) وكشفت اوراقها (بسليماني) الايراني الذي اصبح هو (رستم ايران بالعراق.. مندوبا عن كسرا ايران الجديد خامنئي)..

علما ايران لا تقرب لها الا المخربط الدوني.. الذي تبصق عليه وهو يتبارك ببصقتها.. كما اكد (عزة الشابندر) بانهم حاربوا مع ايران ضد العراق طوال سنوات وايران تبصق عليهم.. ونسال اصحاب نظرية المؤامرة.. متى ساعدت امريكا البعث للوصول للحكم؟؟ هل دخلتدبابات امريكية للعراق في عام 1963 وسلمت الحكم للبعث كما فعلت معكم يا شيعة عام 2003؟؟

هل نزل ولو جندي امريكي للعراق وسلم الحكم للبعث؟؟ هل هناك قطار بين بغداد وواشنطن مثلا.. من اسقط البعث اليس امريكا عام 2003.. في وقت روسيا رفضت اسقاط صدام حتى النفس الاخير ثمالمنسوب لكلام فؤاد الركابي.. غير مثبت اصلا.. ولم يخرج من لسان الركابي اصلا.. ثانيا اذا كانت مؤامرة اسقاط قاسم او اغتياله (وراءه امريكا)؟؟ اذن ايران والمرجعية للحكيم.. الذين سهلوا ذلك بفتوى التكفير .. (الشيوعية كفر والحاد) السيئة الصيت.. اذن (مرجعية المحسوبة شيعيا مهدت لمؤامرة خارجية) مو لو ممو؟؟

ثم بالله عليكم امريكا اذا صدام والبعث عملاء امريكا.. فلماذا تسليحهم روسيا.. ولماذا تحالفوا مع اوربا الشرقية .. الموالين لموسكو.. ولماذا رفضت روسيا اسقاط صدام حتى النفس الاخير.. وكيف سمح للسوفيت ان يصلون لشمال الخليج ببناءهم ميناء ام قصر العسكري الذي افتتحه زعيم سوفيتي .. بشكل لا يفعله الا عملاء السوفيت.. ثم المضحك ان تتهم اسامة بن لادن وصدام والزرقاوي (بانهم عملاء امريكا).. في وقت من قتلتهم هي امريكا.. فلماذا امريكا تقتل من تصفونهم عملاءهم.. وتترك من تصفهم اعداءها (كمقتدىالصدر وقيس خزعلي واكرم كعبي.. وبقية الشلة ولا ننسى قاسم سليماني الايراني المتورطين بدماء الجنود الامريكان الذين اطاحوا بصدام)..

(فالسنة رفضو اسقاط صدام رغم طغيانه وظلمه.. فسقط حكمهم .. على يد امريكا.. واليوم شيعة ماما طهران.. يرفضون اسقاط نظام الفساد المالي والاداري وسوء الخدمات اليوم.. فسيسقط حكمهم.. ولا تنسى من دعم صدام خلال حرب ايران هي روسيا ومعظم تسليح صدام روسي.. وروسيا رفضت اسقاط صدام حتى النفس الاخير.. تذكروا ذلك جيدا

ونشير بسؤال.. ما رايكم بالخونة.ِ. الذين يجهرون بولاءهم لحاكم اجنبي وبيعتهم لنظام اجنبي كما يفعل (الولائيين الموالين لايران ببدعة ولاية الفقيه) بالعراق؟؟ وما رايكم بمن يرفع علمدولة اجنبية كما فعلت المليشيات الموالية لايران رافعة الاعلام الايرانية ككراديس مسلحة باستعراضات بنص بغداد.. وما رايكم بمن يضع صور زعماء اجانب كخميني و خامنئي الايرانيين بشوارع ومدن العراق..نتظرجوابكم ؟

وبخصوص اكذوبة (الهلال الشيعي) نسال.. اين هذا الهلال الشيعي بلا زحمة؟؟ فشمال منطقةالعراق وسوريا هم من اهل السنة العرب والكورد.. ان استغلال المذهب لتمرير مخطط الممر البري لايران للمتوسط مرورا بالعراق وسوريا على حساب جماجم ومدن وشعوب بكاملها .. هذه جريمة..

فما يوجد هو قوس شيعي عربي موجود على طرفي الخليج يشمل الاحواز والاحساء والقطيف ووسط وجنوب منطقة العراق.. ولا يوجد شيء اسمه هلال شيعي الا باوهام الايراننيين القوميين الفاشيين السفلةالذين يريدون استغلال الشيعة خارج ايران لتمريرمخطط ايراني قومي..

…………………..

واخيريتأكد للشيعة العرب.. بمنطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة منطقة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات،ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوعالمذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

ـ(20) نقطة قضية (شيعة العراق).. (تاسيس كيان للوسط والجنوب) (واسترجاع الاراضي والتطبيع) – sotaliraq.com

هذه القضية طرحت قبل سنوات من تراكمات التاريخ والتجربة التي تنطلق من هموم و مصالح ابناء شعب وسط وجنوب من الفاو لسامراء وتشمل ديالى وبادية كربلاء..

www.sotaliraq.com

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close