المكتب الاعلامي للنائبة عالية نصيف يستغرب تصريحات نائب اتهمها بالإساءة الى أهالي الموصل

أبدى المكتب الاعلامي للنائبة عالية نصيف استغرابه من اتهامها من قبل أحد النواب بالإساءة الى أهالي الموصل، مؤكداً أنها كبقية العراقيين تحترم كل العشائر العراقية التي حاربتالإرهاب وحررت الأرض وصانت العرض سواء في الموصل أو الغربية، لكنها بطبيعة الحال لاتحترم من بايع تنظيم داعش الإرهابي .

وذكر المكتب الإعلامي في بيان اليوم :” ان النائبة نصيف تحدثت في لقاء بثته قناة دجلة الفضائية حول ترشيح امرأة شقيقها داعشي لتتولى وزارة التربية، وقالت (وفقاً للقاعدة القانونيةوالفقهية المعروفة) ان من كان يعلم بجرائم أخيه أو أهله وسكت عنها يعد شريكاً في الجرم، وشقيق هذه الوزيرة انتمى لتنظيم داعش الإرهابي وارتكب جرائم، فهل نكذب على أنفسنا ونقول بأنه مواطن صالح مثلاً؟ أو أن شقيقته كانت تعيش في كوكب آخر ولم تكن تعلم بجرائم شقيقها؟وبالتالي فإن من سكت عن داعش فهو شريك في جرائمه وفقاً للقاعدة القانونية والفقهية، وهذا ما قصدته تحديداً النائبة نصيف ولن تتراجع عنه “.

وأضاف :” ان النائبة نصيف تكن الاحترام لكل العشائر الأصيلة في الغربية والتي كانت في خندق واحد مع عشائر الجنوب وقارعت الإرهاب ودافعت عن الأرض والعرض ضد مغول العصر، كعشائرالبو نمر والجبور والعبيد وأهالي حديثة الأبطال وعشائر الخربيط وغيرهم الكثير من العشائر البطلة التي لايتسع المجال لذكرها، أما الذين بايعوا داعش فهؤلاء شركاء في جرائم داعش، وإذا كانت ذاكرتكم مثقوبة فالتاريخ يسجل من وقف مع أهله ومن تخاذل، وإذا كان البعض يحاولأن يزايد ويتعمد إيهام الرأي العام بأمور لاصحة لها فهذه السلوكيات باتت مستهلكة ومرفوضة من قبل الشعب العراقي “.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close